عايدة حسيني – أطلقت “مؤسسة التعاون- لبنان”، بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (“اليونيسف”)، دليل المربين لنشاطات التربية النفس- حركية في مرحلة التعليم ما قبل المدرسي، والتي تشمل الروضة الأولى، والثانية، والثالثة.وأعلنت المؤسسة ان هذا الدليل يشكل أول مرجع تربوي من نوعه باللغة العربية أعده مختصون من المعهد اللبناني لإعداد المربين التابع للجامعة اليسوعية في بيروت بإشراف ومتابعة لمؤسسة التعاون .ولفتت الى ان ” الدليل يعتمد على ” استراتيجيات التعلّم النشط للاستخدام سواء أكان مرجعا للمخطط التربوي، أو مرجعا للمربين والمربيات خلال عملهم اليومي داخل الصف بما يساعدهم في الانتقال إلى منهج يستند إلى التعلّم والتفاعل، وينطلق من حاجات الطفل نفسه ومن مراحل نموه. ولقد تم إعداده ليكون عمليّاً وسهلاً على مربيات الأطفال ولاسيما في الشق التطبيقي الذي يتضمن العديد من الأنشطة .تكمن ضرورة وجود دليل متخصص في التربية النفس – حركية في الأهمية التي يوليها خبراء التعليم للأنشطة النفس – حركية في عملية نمو الطفل ذهنياً وحركياً. فالتربية النفس حركية هي استخدام الحركة واللعب بهدف إكساب الطفل مجموعة من المهارات والقدرات المعرفية الخاصة بالجسم، والفراغ المحيط به، والزمن، والحركة، وجميعها تحضّر الطفل لمرحلة الكتابة، والقراءة، والرياضيات. وتساهم بالتالي بإعداد الطفل بشكل متوازن للتعليم المدرسي بكافة مراحله.”، بحسب المؤسسة.
ويعتبر الدليل “أحد أبرز إنجازات برنامج دعم التعليم في مرحلة الطفولة المبكّرة الذي تدعمه منظمة “اليونيسف”، و تنفذه “مؤسسة التعاون” داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان. ويغطي هذا البرنامج أكثر من ٩٠٠٠ طفل فلسطيني، ويعمل على محاور مختلفة من أجل تحسين نوعية التعليم داخل رياض الأطفال منها تطوير قدرات مربيات رياض الأطفال عبر التدريب، وتحسين البيئة التعلّمية عبر الترميم والتأهيل والتجهيز، وتوسيع عدد رياض الأطفال الدامجة، وكل ما يساعد الطفل على التعلّم والنمو في بيئةٍ صحية ومحفزة على التعلّم. ويعمل البرنامج بالشراكة مع ١٦جمعية أهلية تدير ٤٣ روضة أطفال في المخيمات والتجمعات الفلسطينية”.. وأكد مدير البرنامج الفلسطيني في منظمة “اليونيسف” نزيه يعقوب ” أن الدليل يخدم جميع رياض الأطفال، وهناك حرص على أن يكون واضحاً وعملياً قدر المستطاع.، ولهذه الغاية اخترت الأنشطة التي يتضمنها مرات عدة للتأكد من تحقيقها الأهداف المنشودة، ومن القدرة على تطبيقها في مختلف رياض الأطفال”.
وأضاف: “نحن نعوّل على هذه الخطوة لرفع نوعية التعليم المقدّم في رياض الأطفال داخل المخيمات الفلسطينية التي تفتقد مرجعية موّحدة تساهم في توحيد المفاهيم، ووضع المناهج، ومراقبة الجودة”. وولفتت مديرة “مؤسسة التعاون – لبنان” سوسن المصري، “إلى أن إصدار الدليل يندرج ضمن الغاية الأشمل لـ”مؤسسة التعاون” الهادفة إلى تطوير نوعية التعليم في مرحلة الطفولة المبكّرة والانتقال من تعليم تلقيني الى تعلّم نشط وتفاعلي يُشكل فيه الطفل محور العملية التعلّمية”. ويهدف إلى “توسيع مفهوم التعلّم في هذه المرحلة، ورفع المعرفة والقدرة بين المربين والعاملين في رياض الأطفال حول المفاهيم التي يجب أن يكتسبها الطفل خلال هذه المرحلة العمرية بما يساعد الطفل على الانتقال إلى مراحل التعليم الأخرى بسهولة حاملاً المهارات المطلوبة التي ستواكب تقدّمه المدرسي، وتساعد في التخفيف من نسبة التسرب المدرسي”. ويتضمن الدليل “فصلاً نظرياً، وآخر عملياً يحوي أنشطة تطبيقية اختبرت على مراحل عدة داخل عدد من رياض الأطفال للتأكد من وضوحها وتحقيقها الغايات المنشودة”. ويتضمن ايضا “فصلاً مخصصاً للأغاني والألحان التي ترافق تطبيق الأنشطة. وهي جميعها تم تأليفها وتلحينها وغناؤها خصيصاً لهذا الدليل. علماً أن الدليل يغطي المراحل الثلاث في التعليم في مرحلة الطفولة المبكّرة”.