عايدة حسيني – عقدت منظمة إقليم غرب آسيا لمكافحة المنشطات وبالتعاون مع اللجنة الأولمبية اللبنانية ( اللجنة الطبية ) وبدعم من الصندوق الآسيوي لمكافحة المنشطات الندوة الإقليمية لمنظمة غرب آسيا حول برامج التعليم في مكافحة المنشطات تحت شعار : ” تدريب المدربين لأجل رياضة نظيفة ” وذلك على هامش زيارة وفد الوكالة الدولية ( WADA ) إلى لبنان وقد تواصلت أعمال الندوة على مدى يومين وأقيمت في فندق الحبتور – سن الفيل وكان حفل الإفتتاح الرسمي  حضره رئيس الوكالة الدولية ويتولد بانكا والمدير العام التنفيذي أوليفيا نغلي ومدير مكتب آسيا وأوقيانيا كازو هيرو هياشي ورئيس منظمة إقليم غرب آسيا الدكتور كمال الحديدي ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الغراند ماستر سامي قبلاوي والأمين العام للجنة العميد المتقاعد حسان رستم ورئيس اللجنة الوطنية لمعاهدة الأونيسكو رئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات وممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي النقيب سيلفا سلامة والدكتور كمال الحديدي رئيس منظمة غرب آسيا لمكافحة المنشطات ورئيس اللجنة الطبية لدى اللجنة الأولمبية عضو اللجنة التنفيذية المحامي فرنسوا سعادة ومقرر اللجنة الدكتور جهاد حداد إلى جانب وفود من دول غرب آسيا وهي اليمن والكويت والأردن والعراق وسوريا إلى جانب لبنان وقد ألقيت كلمات بالمناسبة من قبل بانكا الذي شدّد على موضوع التعليم والثقافة لتفادي خرق القوانين ونغلي الذي أكّد على أولويات الوكالة الدولية وأهمية الثقافة لدى المدربين والعميد رستم الذي عرض لخارطة الطريق المعتمدة من قبل اللجنة الأولمبية  ( اللجنة الطبية ) لجهة الإلتزام بكافة التعاميم والتوجيهات الصادرة عن الوكالة الدولية وتزويد الإتحادات الرياضية بها وهي تجري الفحوصات الدورية للرياضيين المتميزين في عدة ألعاب كما تقيم حلقات توعية للرياضيين وتطلعهم على آخر الإرشادات كما كانت كلمة للحديدي إستعرض خلالها دور منظمة إقليم غرب آسيا والخطوات المنجزة والمتقدمة على صعيد مكافحة المنشطات  كما كانت كلمة لعويدات حول دور الأونيسكو ووزارة الشباب والرياضة في موضوع المنشطات .

وشهدت الندوة في يومها الثاني حلقات نقاس مفتوح وإعداد التوصيات التي ركّزت على دور المدربين والمسؤوليات المتوجبة على الإتحادات الرياضية والتأكيد على موضوع التعليم والثقافة كذلك أقيمت الدورة التدريبية بمشاركة ٢٩ شخصاَ  وممثلين عن ٢٣ إتحاد رياضي ما بين أولمبي وغير أولمبي وقد توزعوا ما بين إداريين وأجهزة طبية إضافة إلى ١٨ متطّوع ومتطوعة وكان تعريف بالوكالة الدولية لمكافحة المنشطات ودور ومسؤوليات الإتحادات الرياضية بالتعليم والوقاية وكان التشديد على دور ” ضباط الإرتباط ” المعتمدين من الإتحادات الرياضية للتواصل مع اللجنة الطبية في اللجنة الأولمبية وقد نال المشاركون في الدورة ” شهادة مدرب ” موقعة من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات  . وكان رئيس اللجنة الطبية المحامي فرنسوا سعاد ومقرر اللجنة الدكتور جهاد حداد توجها بالشكر والتقدير لكل الذين عملوا أو ساهموا في إنجاح زيارة  وفد الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات  إلى لبنان ونوّها بالتعاون مع العديد من الجهات والشركاء وفي مقدمهم الجامعة اليسوعية بشخص رئيسها الدكنور سليم دكاش ممثلاً برئيس الشؤون الإدارية الدكتور فادي جعارة التي إستضافت المحاضرة الحاشدة للسيد بانكا كما الشكر للمؤسسات الإعلامية المواكبة وكذلك لفريق المتطوعين والمتطوعات من قبل اللجنة الطبية الذين نالوا  “شهادة تقدير ” .