نال كلب يدعى ستورم ألسكن جائزة “أشجع كلب في بريطانيا”، بعدما تمكن من إنقاذ صاحبته من السطو واسترداد الأشياء المسروقة منها. وهذا ليس كل شيء، إذ تمكن الكلب أيضا من تخليص قطتين من حريق نشب في منزل الجيران في مدينة ليفربول في حادث منفصل، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. وقالت الصحيفة إن الكلب ألسكن يبلغ من العمر (١٢ عاما)، فاز بـ”ميدالية الصليب الأزرق” المرموقة، لأنه أنقذ حياة صاحبته كارين كروسبي، وأنقذ قطتين من حريق اندلع لدى الجيران. ووقعت الحادثة الأولى في عام ٢٠١٩ ، عندما كان في منزل صاحبته، حيث اقتحام لصوص منزل كروسبي البالغة من العمر (٦٤ عاما). وهب الكلب في مواجهة اللصوص مجبرا إياهم على التراجع، وإسقاط ما سرقوه من المنزل، وأنذر أحد المارة في المكان، فعمل الأخير بدوره على إبلاغ الشرطة بما حدث. وهب الكلب مرة أخرى للمساعدة عندما اتصل الجيران بصاحبته، التي كانت خارج المنزل ليبلغونها أن منزلهم يحترق وبداخله اثنان من القطط الأليفة المحاصرة. وبالفعل، تمكن الكلب من القفز إلى منزل الجيران ودفع القطتين خارجه من خلال إحدى النوافذ بينما كان المنزل غارقا في غيمة من الدخان، ثم انتظر بهدوء بجوار باب المطبخ لينقذ نفسه. ووصف أحد ضباط الشرطة البطل ستورم بأنه “جيد مثل كلب بوليسي مدرب”.ومُنح الكلب الجائزة المرموقة في الذكرى الـ ١٢٥ على انطلاق المؤسسة المشرفة عليها، وهي مؤسسة خيرية متخصصة في مساعدة الحيوانات الأليفة المشردة والمرضية. وتم اختيار الكلب م بين ٦٥٠ ترشيحا لحيوانات أليفة اعتبرها أصحابها “بطلة”. وتقول صاحبة الكلب: “ستروم بالنسبة إلي بطل بناءً على كل ما فعله وما زال يفعله”. وتضيف: “سعيدة جدا بفوز الكلب بهذه الميدالية. كانت أنباء رائعة وغير متوقعة”.