عايدة حسيني – كرمت الجمعية اللبنانية الفرنسية للعلوم التقنية، ممثلة بالمديرة العامة الاستاذة نورا المرعبي ومديرة العلاقات العامة السيدة عايدة المرعبي كبارة، الدكتور طلال أبو غزالة في طرابلس لتقديماته في انماء منطقة الشمال على مستوى المعرفة الرقمية والتقنية والابتكار.
حضر حفل التكريم البروفسور علي كنج ممثلا رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، نقيب نقابة تكنولوجيا التربية في لبنان الدكتور ربيع بعلبكي، رئيس لجنة الثقافة والتربية في بلدية طرابلس الدكتور باسم بخاش، رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث الاستاذ رضوان شعيب، الدكتور مصطفى الحلوة، الدكتورة سميرة بغدادي، الدكتور بلال بركة والدكتور نديم منصوري من مكتب العلاقات الخارجية في الجامعة اللبنانية، الأستاذ زياد منذر، مسؤول التعليم العالي في نقابة تكنولوجيا التربية في لبنان الدكتور هشام الخوري، مسؤول التعليم المهني ودمج اصحاب الهمم في النقابة الاستاذ شادي معصراني.
ومن مجموعة طلال أبوغزاله العالمية، حضر التكريم رئيس مجلس المديرين الدكتور صلاح ابو عصبة، المدير التنفيذي الدكتور مروان ابو صهيون، المدير التنفيذي للثقافة والاعلام الاستاذ برهان الاشقر.
أعربت الأستاذة المرعبي باسم الجمعية عن سعادتها بالترحيب بالدكتور أبوغزاله في عاصمة الشمال طرابلس، بالتزامن مع افتتاح ثالث محطات المعرفة في الجامعة اللبنانية فرع طرابلس، وتمنت “لو حطت رحال السفينة التي أقلت سعادة الدكتور إلى لبنان في ميناء طرابلس بدلا من شاطئ الغازية، لما شهدت في شخصية د.طلال من إخلاص وانتماء وولاء للمدينة التي احتضنته جنوبا لاجئا فلسطينيا في الغازية”، وتمنت “لو ترعرعت هذه الشخصية العربية اللبنانية في مدينة طرابلس لما تحتاجه من أمثاله وافعاله ومع ذلك امتدت اياديه البيضاء إلى كافة لبنان واليوم كان الموعد مع طرابلس الفيحاء”. كما أكدت أن “افتتاح محطة المعرفة ليست الا خطوة أولى في مسيرة انماء مدينة طرابلس معرفيا وتربويا، وسيليها تعاون مع الجمعية تكريسا للشراكة المجتمعية المتخصصة مع القطاع العام والخاص في مجال تطوير التقنية والاقتصاد الرقمي”.
وشكر أبو غزاله للقيمين على التكريم، معتبرا ان “ما يقدمه هو واجب عليه لابناء وطنه الثاني لبنان الذي يحبه ويثق بشبابه في القدرة على الخروج من كل المحن والتحديات عبر التعلم المستمر، وانه مؤمن ان الابتكار طريق الخلاص لأي مشكلة، وان محطات المعرفة محطة متخصصة للتزود بالعلوم والمهارات التقنية التي سيكون لها مردودها على الوطن وأبنائه الذين يستحقون كل عطاء”.
وفي الختام، قدمت الجمعية درعا تكريمية وفاء لتقديماته واعماله الرائدة .