عايدة حسيني – كرمت جمعية “سند لبنان” ورئيسها القنصل حكمت ناصر، المفكر العربي طلال أبو غزالة في فندق الموفمبيك في بيروت، في حضور وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال الدكتور مصطفى بيرم، الدكتور بيار الخوري ممثلا النائب نقولا الصحناوي، الوزراء السابقين منال عبد الصمد، محمد جواد خليفة وعماد حب الله، رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، المدير العام لوزارة الاقتصاد الدكتور محمد أبو حيدر، القاضي عبد الرضى ناصر ممثلا رئيس ديوان المحاسبة القاضي محمد بدران، السيدة لور سليمان، نقيب تكنولوجيا التربية الدكتور ربيع بعلبكي، المدير العام لجمعية “سند لبنان” البروفسور نديم منصوري، أعضاء الهيئة الادارية في الجمعية، الوفد المرافق مع أبوغزالة وبعض الأصدقاء. بداية تم عرض فيديو مختصر لمسيرة الجمعية والبرامج التنموية التي تنفذها ولا سيما برامج دعم المدرسة الرسمية، دعم المبدعين والمبتكرين، دعم اللغة العربية بالتعاون مع وزارة الثقافة، فرص العمل وبالتعاون مع وزارة العمل وغيرها من النشاطات. ثم كلمة ناصر الذي عبر عن مزايا المكرم “في عصاميته ورؤيته الاستشرافية وقدراته في تحويل النقمة إلى نعمة”، مشيرا إلى “مسيرته المفعمة بالنضال والتي باتت مثالا يحتذى به”. بدوره شكر الدكتور أبو غزالة لناصر والجمعية هذا التكريم العائلي، وأكد “محبته لبلده الثاني لبنان، وانفتاحه على التعاون المثمر مع جمعية سند لبنان ولا سيما ضمن برنامجها لدعم اللغة العربية، وطلب من مستشاريه متابعة هذا الملف مع جمعية سند لبنان كون اللغة العربية هي مسؤولية تقع على عاتقنا حمايتها”. وتحدث عن بعض تجاربه الشخصية في الأمم المتحدة ليؤكد أن “عزيمة الإنسان وارتباطه بجذوره الوطنية هي الأساس لبلوغ النجاح والإحترام .