عايدة حسيني – أطلق صندوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، في إطار برنامج “التنمية المحلية على امتداد الليطاني” المموّل من الاتحاد الأوروبي وينفذه الصندوق، مشروع التدريب المهني المعجَّل للشباب المتسرب مدرسياً والطلاب المهنيين في مرحلة التخرج، بالتعاون مع اتحاد بلديات البقاع الأوسط، في حضور رؤساء بلديات وفاعليات المنطقة وبلدات البقاع الأوسط. وسيشمل الاطلاق تباعا، إضافة للبقاع الأوسط، اتحادات البلديات التالية: بعلبك، غربي بعلبك، البقاع الغربي، زحلة، شرق زحلة، السهل، صور والشقيف.
وأعلن الصندوق في بيان، أن المشروع يهدف إلى “خلق فرص العمل وبناء المشروع الخاص بالشباب عبر تطوير المهارات الذاتية باللغة الإنكليزية والتواصل المهني إضافة لاكتساب المهارات المهنية/التقنية في الاختصاصات التالية: الصيانة الصناعية، صناعة الأجبان، الفندقية الدولية، تسويق المنتجات المحلية والتصدير وتطوير برامج المعلوماتية، تبعا لخصوصية وحاجة كل منطقة، وذلك على مرحلتين:
– المرحلة الأولى: تدريب نظري ل ١٨٠ متدرب على المهارات الذاتية والمهارات المهنية/التقنية في مراكز تدريب متخصصة بالتنسيق مع المديرية العامة للتعليم المهني والتقني في وزارة التربية والتعليم العالي ومعاهد خاصة.
– المرحلة الثانية: تدريب ميداني في الشركات والمؤسسات العاملة نطاق حوض الليطاني، يحصل بنهايتها المتدرب على شهادات دولية في الاختصاصات المحددة”.
يُذكر أن برنامج “التنمية المحلية على امتداد حوض نهر الليطاني”، الموقّع بين الحكومة اللبنانية والاتحاد الأوروبي، يهدف إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص عبر خلق فرص العمل وتوفير الاحتياجات الأساسية بقيمة إجمالية قيمتها ٢٠ مليون يورو مموّلة من الاتحاد الأوروبي.