الطاقة – تخطّط موزمبيق لتطوير ٦٠ ميغاواط من مشروعات الطاقة الشمسية، ضمن مساعي البلاد لتأمين إمدادات إضافية من الكهرباء النظيفة. وتستهدف الدولة الواقعة في شرق أفريقيا توفير الكهرباء لـ١٠ ملايين مواطن بحلول عام ٢٠٢٤، ولجميع السكان البالغ عددهم أكثر من ٣٠ مليون نسمة بحلول عام ٢٠٣٠، بحسب بيانات رصدتها منصّة الطاقة المتخصصة. وتعتزم موزمبيق إطلاق مناقصة بحلول نهاية الشهر المقبل (يوليو/تموز)، لإيجاد شركاء إستراتيجيين مهتمين بتطوير مشروعات الطاقة الشمسية في مدينتي ليتشينغا بمقاطعة نياسا، ومانجي بمقاطعة تيتي، بحسب موقع كلوب أوف موزمبيق.قال رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الطاقة “آريني”، باولو دا غراسا، إن طرح العطاء يأتي في إطار برنامج مزادات الطاقة المتجددة، الذي تديره شركة الكهرباء الحكومية.وأضاف أن كلًا من محطتي الطاقة الشمسية المُزمع إنشاؤها، ستتمتّع بقدرة على توليد ٣٠ ميغاواط من الكهرباء.وسيُعقَد اجتماعان ضروريان للمُضي قدمًا في تنفيذ المشروع، في ٢٩ يونيو/حزيران، يتضمنان العرض العام لدراسة الجدوى البيئية الأولية، وتحديد الاختصاصات والتشاور مع جميع الأطراف المهتمة والمتأثرة بالمشروع.
ويُسهم بناء ٣ محطات للطاقة الشمسية في موزمبيق بخفض الانبعاثات الكربونية بنحو ٢٥ ألف طن/سنويًا، وتلبية احتياجات ٣٠٠ ألف أسرة من الكهرباء.وأُطلِق برنامج مزادات الطاقة المتجددة في موزمبيق في سبتمبر/أيلول ٢٠٢٠، بهدف زيادة قدرة توليد الكهرباء في البلاد، وطُوِّرَ البرنامج من قبل وزارة الموارد المعدنية والطاقة بدعم من الاتحاد الأوروبي.وتخطّط موزمبيق لتوليد ٦٠٠ ميغاواط من الكهرباء قبل حلول عام ٢٠٤، بما في ذلك ٢٠٠ ميغاواط من الطاقة المتجددة. ومن خلال طرح المناقصات العامة، تأمل حكومة موزمبيق في إضفاء الشفافية والقدرة التنافسية على مشروعات الطاقة المتجددة في البلاد، ومن ثم جذب أفضل المستثمرين المحليين والدوليين. ويستهدف برنامج التعاون بين الاتحاد الأوروبي وموزمبيق في السنوات الـ٤ الأولى من تنفيذه (٢٠٢١ -٢٠٢٤ )، تمويل مشروعات بقيمة ٢٠٠مليون يورو (٢٠٨.٢١ مليون دولار) في مجال الطاقة النظيفة.
يوجد الآن ٩٠ ميغاواط قيد التطوير ضمن برنامج مزادات الطاقة المتجددة، يضم محطة للطاقة الكهروضوئية بقدرة ٥٠ ميغاواط في ليتشينغا، يديرها تحالف هولندي مستقل، بالإضافة إلى محطة للطاقة الشمسية بقدرة ٤٠ ميغاواط في مقاطعة سوفالا، تطّورها شركة تابعة لتوتال إنرجي. وبالقرب من الموقع المقترح في مانجي بمقاطعة تيتي، تدرس شركة تطوير الطاقة “إنكونديزي إنرجي”، والمدرجة في بورصة لندن، إنشاء محطة كهروضوئية أخرى ومنشأة لتخزين الكهرباء.وتبني الشركة محطة لتوليد الكهرباء بالفحم بطاقة إنتاجية ٣٠٠ ميغاواط في الموقع نفسه، بالشراكة مع شركة صينية. ومن المتوقع أن تعلن شركة سولار سينتري أفريكا، ومقرّها لندن، مشروعًا للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة ١٠٠ ميغاواط في موزمبيق قريبًا، بحسب ما صرّح به رئيس قسم التمويل التجاري في الشركة، مارك كروسلي، ونقله موقع بي إف أى. وافتتحت موزمبيق في الأول من أبريل/نيسان الماضي، أكبر محطة للطاقة الشمسية في البلاد، التي تصل طاقتها الإنتاجية إلى ٤١ ميغاواط/ساعة.