عايدة حسيني – نظمت “المؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم” طاولة مستديرة عن “حضور المجموعات الثقافية والإثنية ودورها في مجال الإعلام في لبنان، وعرض مخرجات وتوصيات عملية المسح والتقويم لحضور المجموعات الثقافية والاثنية ودورها وعملها في مجال الإعلام في لبنان، “استكمالا لمشروع “المرصد اللبناني للتعددية: تعزيز التعددية والتنوع وتقبل الآخر”، في فندق “راديسن بلو مارتنيز” في بيروت، بمشاركة ممثل مشيخة العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ عامر زين الدين وشخصيات اعلامية وفكرية.
 افتتح الجلسة الأولى مدير “المؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم” المحامي ربيع قيس عارضا بشكل موجز ما دار في الاجتماع الأول الذي تناول حضور المجموعات المجموعات الثقافية والاثنية ودورها في مجال التعليم، وعن المشروع والهدف منه وهو “مناصرة التعددية الدينية والثقافية عبر مسح الوضع الحالي وتقويمه وتشجيع المبادرات الوطنية، إضافة الى سبب اختيار المجموعات التي يتم درسها”. ثم القى رئيس المؤسسة البروفسور أنطوان مسرة كلمة تحدث فيها عن “الدور الأساسي للإعلام في الاضاءة على المجموعات الثقافية الصغيرة في لبنان”، رافضا تسميتها بـ”الأقليات”.وفي الجلسة الثانية، عرضت مديرة المشاريع في المؤسسة ماريبيل طربيه أهداف المشروع والانشطة، ثم قدم الإعلامي وسكرتير التحرير في قناة الـ” Mtv” كبريال مراد عرضا مفصلا عن “مخرجات وتوصيات عملية المسح والتقويم لحضور المجموعات الثقافية والإثنية ودورها وعملها في مجال الإعلام”.وختاما، جرى نقاش عن الدراسة التي عرضت في الجلسة الثالثة، إضافة الى تقديم بعض المقترحات والتعليقات كتوصيات