عايدة حسيني – دعا وزير السياحة اللبناني في حكومة تصريف الاعمال وليد نصار “المغتربين وكل اللبنانيين، من أهل وأصدقاء  للقدوم الى لبنان في خلال موسم الصيف”، مطلقا حملة وزارة السياحة لصيف 2022 ، تحت عنوان “أهلا بهالطلة “ مشتاق للبنان طل هالصيفية”وتابع  الوزير نصار من محيط المطار حملة الوزارة التي دعت الى “استبدال  الشعارات الحزبية  على  الطرق  بصور عن جمال  لبنان و أماكنه  الطبيعية”، وقال من امام مدخل المطار، في حضور رئيس  بلدية  الغبيري معن الخليل وعدد من أصحاب الشركات  الإعلانية الحملة الإعلانية لوزارة السياحة المعلنة منذ شهرين، ستبدأ من مطار بيروت، واليوم  نشاهد مطار بيروت وشعار “أهلا بهالطلة”، نشاهده على طول طريق مطار بيروت. واعدكم ان هذه الحملة الإعلانية ستكون على الأراضي اللبنانية كافة وابتداء من اليوم وحتى الاسبوع القادم  سيكون أكثر من مائة وخمسين لوحة إعلانية”.
وشكر الوزير نصار كل الشركات الإعلانية الخاصة التي دعمت وتقدمت بكل الخدمات الى وزارة السياحة”. وتوجه الى كل اللبنانيين وبخاصة السياسيين:”أقول لهم، ان كل شيء  يتحقق بالمحبة والاحترام  والتفاهم وتوجه نصار ايضا الى المغتربين ودعاهم باسمه وباسم كل اللبنانيين الى “القدوم الى لبنان، لبنان بلدهم الام  ينتظرهم، وعنده كل المقومات السياحية والوزارة تقوم بجهدها مع كل المؤسسات السياحية والنقابات من ناحية الأسعار ومن ناحية الجودة ومن ناحية توافر الإمكانات لكل الأنشطة السياحية على كل الأراضي اللبنانية . ودعا نصار بصفته “مواطنا وليس وزيرا”، ” الأصدقاء والأهل”  للقدوم الى لبنان “الذي هو في حاجة اليهم، ليس فقط ليصرفوا اموالا بل لأن لبنان في حاجة اليهم، فكل المؤسسات السياحية  ما زالت صامدة بفضل دعمهم وبفضل الزائر والوافد”.
وأمل ان يكون “هذا الصيف موسما زاهرا وواعدا، مشيرا الى “ان وزارة السياحة ستواكب يوما بيوم حتى نهاية فصل الصيف لافتا الى “ان خطة وزارة السياحة ستتواصل في كل المواسم. وتمنى نصار من كل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي “ان يضخوا أخبارا إيجابية، لأن لبنان في حاجة للجميع واللبنانيون شعب لا يموت”، مشيرا الى “ان لبنان بلد مضياف ولديه كل المقومات”. ودعا الى “عدم الخوف من الشائعات المغرضة”، وقال:”اللبنانيون كلهم يدا واحدة وقد تجاوزنا مرحلة الانتخابات النيابية والتشنجات التى كانت  بين الناس واليوم اصبح عندنا مجلس نيابي جديد يمثل  كل  لبنان بغض النظر عن النتائج.  فهذا استحقاق دستوري استطعنا  انجازه . وتوجه نصار الى الجميع:” لا تتكلموا سياسة بل تكلموا سياحة”، مكرراشعار وزارة السياحة “اهلا  بهالطلة مشتاق للبنان”، “طل هالصيفية”. وشكر نصار شركة TBWA، التي واكبت الوزارة من اليوم الأول لحملتها”، وقال:”ان حملة وزارة السياحة باستبدال الشعارات الحزبية مستمرة في كل المناطق اللبنانية . ولفت نصار الى “الاستجابة السريعة”، لاننا طلبنا ذلك بكل محبة واحترام  وبجبين مرفوع وكرامتنا عالية. وهكذا يجب ان يتعامل اللبنانيون مع بعضهم  وليس بالتحدي، لان التحدي لا يوصلنا الى أي مكان . وشكر الوزير نصار رؤساء البلديات وبشكل خاص رئيس بلدية الغبيري على تجاوبهم  واستجابتهم  لطلب وزارة السياحة .