عايدة حسيني – عقدت جمعية “بيروت ماراتون” مؤتمرا صحافيا أطلقت خلاله البرنامج التدريبي ٥٤٢ في نسخته التاسعة بالشراكة مع مكتب الاونيسكو الإقليمي في بيروت.وهذا النشاط مخصص لإعداد العدائين والعداءات لركض مسافة ١٩٥ ، ٤٢ كيلومترا في سباق ماراتون بيروت لسنة ٢٠٢٢ والمقرر الأحد ١٣ تشرين الثاني المقبل. عقد المؤتمر في قاعة الإجتماعات بمجمع الشركات الناشئة في منطقة بيروت الرقمية في منطقة بشارة الخوري، وحضره حشد من المدعوين من شخصيات رسمية وفاعليات رياضية كانت في إستقبالهم رئيسة الجمعية مي الخليل، وتقدمتهم ممثلة وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس السيدة ميرنا صبرا وممثل محافظ بيروت القاضي مروان عبود السيد هيثم الصياح ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية بيار جلخ ومديرة مكتب الاونيسكو الإقليمي في بيروت كوستانزا فارينا والأمين العام للجنة الأولمبية نائب رئيس جمعية “بيروت ماراتون” العميد المتقاعد حسان رستم وممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان المقدم خالد ناصر وقائد فوج إطفاء بيروت العقيد ماهر العجوز ورئيس إتحاد ألعاب القوى رولان سعادة وممثل المركز العالي للرياضة العسكرية الرائد جلال ملام ورئيسة جهاز الإسعاف والطواريء في الصليب الأحمر اللبناني روزي بولس. وتكلم أمين سر الجمعية المستشار الإعلامي الزميل حسان محيي الدين وفرنسواز نعمة ومي الخليل التي إعتبرت النسخة التاسعة للبرنامج التدريبي ٥٤٢ بداية مغامرة جديدة حيث الرأي منقسم بين فئة تعتبر الركض في الماراتون نوع من الجنون، وفئة ثانية تعتبر ذلك حسن إلتزام، وهو تحدي ومهمة صعبة جسديا وذهنيا أثناء الركض.
الكلمة الخنامية لكوستانزا فارينا التي أعربت عن سعادة الاونيسكو “بدعم هذا البرنامج التدريبي القوي والذي سيحدث التغيير كمساهمة في مبادرة الاونيسكو الرائدة والقائمة على الرياضة “اللياقة مدى الحياة .