نيوز ليبانون اونلاين – أحال وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال القاضي بسام مولوي، رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق على النيابة العامة المالية بناءً على الشكوى المقدمة من بعض أعضاء بلدية طرابلس والتحقيق الذي أجري من قبل المديرية العامة للإدارات والمجالس المحلية، وذلك بجرم هدر المال العام.
كما جرت إحالة رئيس بلدية طرابلس على ديوان المحاسبة بناء لمحضر تحقيق آخر يتعلق بصرف أموال دون إبراز المستندات.

إحدى ممارسات رئيس بلدية طرابلس تسخير أجهزة البلدية وآلياتها لتوفير المياة للمحاسيب وأصحاب النفوذ