عايدة حسيني – تم اليوم اطلاق نقابة تكنولوجيا التربية، في مؤتمر صحافي عقد في نادي الصحافة برعاية وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال مصطفى بيرم، في حضور ممثل وزير التربية القاضي عباس الحلبي البير شمعون، النائبين نقولا صحناوي وادكار طرابلسي، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الاب يوسف نصر، صاحب مبادرة اطلاق النقابة الدكتور ربيع بعلبكي وحشد من الاختصاصيين والاساتذة.
بداية، النشيد الوطني ثم ألقى الدكتور بعلبكي كلمة شكر فيها الوزير بيرم والنائبين طرابلسي وصحناوي والجميع “على المساهمة في إطلاق النقابة من نادي الصحافة، على أمل التعاون البناء مع جميع الوزارات والمؤسسات التربوية خدمة للطالب اللبناني .
وألقى طرابلسي كلمة قال فيها: لا بد لي أن أعلن اطلاق نقابة تكنولوجيا التربية، واهنئكم على هذا الانجاز، هذه القضية النضالية النقابية التي تغير واقع التربية في لبنان.
أنا بدأت في التعليم اونلاين” قبل الكورونا، وقوبلت بالرفض، لكن استمريت في العمل من أجل وضع لبنان على خارطة العالم، وعلى النقابة أن تساهم بالضغط المباشر لتغيير الذهنية التقليدية، وتأكيد المصلحة في التحول الرقمي .من جهته، قال صحناوي:خشبة خلاص لبنان هي في التكنولوجيا، هذا هو الحافز الأساسي لتطوير التكنولوجيا في الإدارة والدولة، لان معظم الإدارات اليوم لا يوجد فيها أوراق ولا حبر بسبب الأزمة المالية، والحل هو بكبسة زر ، معتبرا أن التكنولوجيا تقطع الطريق على الفساد في الإدارات . واشار الى أن “هذا القانون أقر في المجلس النيابي، وكان لي اليد الفضلى في اقراره دون عقبات وفي تحييده عن السياسة ، داعيا النقابة إلى “توحيد الجهود من أجل مصلحة لبنان”. ثم تحدث الوزير بيرم، فقال: يشرفني ان اكون بينكم في هذا الاحتفال الذي يطلق شرارة الأمل، ولكل ما تقدم من كلمات للسادة، فان أسرع ترخيص لنقابة التكنولوجيا كان نشاطهم الذي سبق الترخيص .نحتاج في لبنان الى أن نحول الابداع من المستوى الفردي إلى المستوى الجماعي. في الخارج نبدع، وتأسيس هذه النقابة يؤكد الإبداع الجماعي.في لبنان تعودنا على الاصطفاف، وهذا التنوع هو صورة لبنان الحقيقية فاذا لم نستطع أن نجتمع في السياسة فلنترك الإبداع يجمعنا. لبنان لا يقوم على الفردية مهما كان الفرد قويا، كذلك لا يقوم على الشرذمة. علينا أن نتكاتف من أجل المصلحة الوطنية . أنا أؤمن بالتكنولوجيا، وهذا ابداع كبير، ومرتاح للدمج والتوأمة والمقاربة بين التكنولوجيا والتربية”. وختم بيرم: أن الإنسان اخو الإنسان، وهذه مسألة مهمة في الإستثمار بالإنسان، واعتقد ان هذه النقابة هي استثمار ذكي، لان لدينا ثروة كبيرة في استثمار المواهب البشرية وفي صناعة الإنسان”. أخيرا قدمت النقابة للوزير بيرم درعا تكريمية.