اعلنت لجنة كفرحزير البيئية ان الجرائم البيئية التي ارتكبتها شركات الترابة بتصدير كميات كبيرة من تراب الكورة الى الخارج كان اخرهاالى السودان على الباخرةsidar bilbao التي غادرت ميناء هولسيم في الحادي عشر من ايار الحالي محملة ب ٩٢٠٠ طن (والله اعلم اذا كانت الى السودان ام الى اسرائيل عبر بور السودان)،كما توجت هذه الجرائم باعادة الحفر في العقار ٤٩٣ ونقل كميات الصخور الكلسية منه الى شركة الترابة الوطنية تحت ستارً رخصة بناء واستكمال تدمير طريق كفرحاتا كفرحزير بشكل همجي بربري وتشويه اجمل منطقة عذراء تقع مباشرة فوق نبع ابو نعوم وقرب حرش كفرحزير ونهر العصفور،بعد كل ذلك نتحدى شركات الترابة ان تعترف بالكميات الضخمة التي استولت عليها خلال مهلة الشهر المشؤومة لنقارنها مع تقارير رصد اعداد الشاحنات الموجودة لدينا ،وان تعترف بالرشاوي التي دفعتها لعدد من المرشحين ورؤساء البلديات والمستشارين الفاسدين.