عربي بوست – أعلنت وزارة التربية والتعليم الصينية  إدراج دروس إلزامية حول أساسيات الطهي والتنظيف الذاتي، في مناهج الطلاب بدءاً من عمر السادسة إلى ١٢ عاماً، إلى أن يتمكن الأطفال من الطهي وتنظيف أنفسهم بأنفسهم، حسب صحيفة تايمز  البريطانية. ومن المفترض أن يبدأ تلاميذ المرحلتين الابتدائية والثانوية دروس “أساسيات منهج المهارات الحياتية” الإلزامية اعتباراً من سبتمبر/أيلول المقبل.وتقول وزارة التربية والتعليم الصينية إن مدة الدرس الواحد سيكون ساعة بشكل أسبوعي ضمن التعليم الإلزامي، وتشمل موضوعات أخرى مثل الأعمال المنزلية والاستحمام والصيانة الأساسية للأجهزة المنزلية.ويتعرض نظام التعليم الصيني لضغوط للحد من الواجبات المدرسية المنزلية والأنشطة الإضافية والدروس الخصوصية بعد المدرسة، حسب صحيفة التايمز البريطانية.والطلاب الصينيون من أكثر الطلاب المضغوطين على مستوى العالم، إذ يقضي طلاب المرحلة الابتدائية في المتوسط ٨.١ ساعة في اليوم الدراسي فيما يقضي طلاب المرحلة الثانوية ١١ ساعة، وفقاً لدراسة حكومية أجريت عام ٢٠١٥. ويقضي الأطفال الصينيون حوالي ٣ ساعات في اليوم في حل الواجبات المدرسية، أي أكثر من نظرائهم اليابانيين بـ ٣.٧ مرة ومن الكوريين الجنوبيين بـ ٤.٨ مرة، وفقاً لمسح أجرته شركة التعليم أفانتي عام ٢٠١٧ وقال خبير تربوي مقيم في بكين لصحيفة “غلوبال تايمز” المملوكة للحكومة الصينية، إنه من الضروري أن يركز التعليم على “تقدم الطلاب الفرديين” وتغيير الأولوية من “تقييم النتائج إلى العملية نفسها”. وقال الخبير: “من الضروري أن نستعين بتقييم شامل لمراقبة نمو كل طالب وتقدمه، بدلاً من التركيز على الاختبارات وحدها”. وفي هذا المنهج الجديد، سيتعلم طلاب الصف الأول والثاني الخضراوات بأنواعها، والطريقة الصحيحة لانتقائها وغسلها، فيما سيتعلم طلاب الصف الثالث والرابع طريقة صنع الوجبات التي تؤكل باردة، وكعك البخار، والدامبلنغ.وسيتعلم طلاب الصف الخامس والسادس طرق الطهي المختلفة وطهي وجبتين إلى ثلاث وجبات. أما الطلاب من الصف السابع إلى التاسع فسيتعلمون تصميم خطة وجبات.إلى جانب ذلك سيتعلم الطلاب أيضاً الفنون والحرف التقليدية والخدمات المجتمعية للمساهمة في المجتمع. ومن الدروس الأخرى أيضاً فصل الملابس لغسلها واستخدام المنظفات المناسبة، وكنس الفصول، وترتيب المكاتب والكراسي. كما سيتعلم الطلاب أيضاً الطريقة الصحيحة لإعادة التدوير.