عايدة حسيني – وجهت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني كتاباً لكل من وزير الصناعة جورج بوشكيان ووزير البيئة الدكتور ناصر ياسين حول ضرورة مراقبة المؤسسات الصناعية الواقعة في حوض نهر الليطاني لناحية تصريف الملوثات الناتجة عنها وضمان عدم وصولها إلى النهر، إذا ما كانت مطابقة للمعايير في إطار تخفيف التلوث الحاصل على نهر الليطاني. وطلبت المصلحة في كتابها، إتخاذ الإجراءات الرامية لضرورة المراقبة الدورية للمؤسسات الصناعية الواقعة في حوض نهر الليطاني ومعرفة مدى فعالية محطات المعالجة لديها من خلال تحليل نوعية المياه المعالجة، إضافة ًإلى معرفة إذا ما كانت المياه الخارجة قابلة للاختلاط بالمياه السطحية وفقاً للمعايير البيئية والقوانين والمواد التي تحدد نوعية المياه التي يسمح بصرفها في الأوساط المائية أو في شبكات الصرف الصحي. وقد ارفقت المصلحة كتابها بجدول تفصيلي لواقع المؤسسات الصناعية في الحوض الاعلى لنهر الليطاني.