عايدة حسيني – أقامت الزميلة فاطمة الورع بالإشتراك مع الآنسة ريهام سُكّر “مهرجان بسمة أمل” بمناسبة عيد الفطر المبارك في أكبر ملعب لبلديّة بيروت وذلك لرسم البسمة على شفاه الأطفال في ظل الأوضاع المعيشية والظروف الصعبة التي يعيشها الأطفال في بيروت ، ضمّ الإحتفال حوالي ٨٠٠ طفل وطفلة من كل الجنسيات والطوائف من أنحاء بيروت تخلل الإحتفال نشاطات عديدة ترفيهية وثقافية نذكر منها توزيع هدايا رسم على الوجه ألعاب تشجيعيّة وغيرها يُذكر أنّ فاطمة و ريهام من الأشخاص المهتميين بقضايا الأطفال وهم يسعون دائماً جاهديين الى زرع البسمة على وجوههم .. وفي حديث لنا معهم قالوا “لو كل نائب ومرشّح بيعمل يلّي المبادرات الفرديّة بتعملوا كان أفضل ما يعلّق صورة بمبلغ كبير وآخرتها رح تروح كب” كما عبّروا عن غضبهم وقلقهم بشأن مستقبل الأطفال راجيين الله أن يصحّى ضمير النوّاب اللبنانيين وخصوصاً النواب في بيروت وفي السؤال عن احتمال وجود نشاطات جديدة ردّوا مبتسميين .. “نحنا عنّا كتير أفكار جديده وحلوة .. و إيدنا بإيد بعض دايماً وانتظروا رح نعمل مفاجآت كتيرة .. وهنا ابتسموا ابتسامة أمل وثقة قائلين .. “ما بتعرفوا يمكن تشوفونا مرشّحين بالإنتخابات الجاي” نعيد ونذكّر بأنّ المهرجان كان بمبادره فرديّة بحت وأنّ القيمين عليها أشخاص من دون مناصب ولا ينتمون الى أي جهة سياسية وغيرها إبتسامة الأطفال كانت الصورة الوحيدة الذي اسعدتنا في عيد الفطر لهذا العام ..