عايدة حسيني – بدأ اللبنانيون يتخطون أزمة الانقطاع المستمر للكهرباء، بعدما بلغت كلفة تأمينها مستوى عاليا جدا يفوق قدراتهم المادية، ووجدوا ضالتهم في الطاقة الشمسية كبديل ممكن لكن للميسورين ممن يحتفظون بالمال خارج البنوك، والتفتوا للبحث عن وسيلة تخفف من عناء التنقل الذي بات عسيرا، بعض الشيء، بسبب ارتفاع أسعار الوقود. هذا الأمر دفع بالمواطن الجنوبي علي أمين فرحات، من بلدة كفر رمان، إلى الاستفادة من هذه الظروف عبر تصميم سيارة تعمل على الطاقة الشمسية لفترة محدودة ولها مميزات عديدة.فرحات وهو مهندس كهرباء يواكب التطور العلمي الذي يشهده العالم، أراد أن يظهر طاقاته التي تؤسس لمرحلة عملية متطورة من الابتكارات قد تساهم في إعادة انهاض الحركة الصناعية في لبنان