دعا “حزب الخضر” في بريطانيا إلى الانسحاب من حلف شمال الأطلسي “الناتو” عقب انتهاء الصراع في أوكرانيا. ونقلت فضائية “سكاي نيوز” عن رئيس الحزب أدريان رامزي”، قوله إنه يتعين على المملكة المتحدة مغادرة الناتو بمجرد انتهاء الصراع في أوكرانيا، مؤكدا أن “الانسحاب البريطاني من الناتو يظل سياستنا طويلة المدى، لأننا نرغب في إيلاء المزيد من الاهتمام لمؤسسات حفظ السلام”. وأشار إلى أن على بريطانيا الإسهام في الإنهاء السريع للصراع في أوكرانيا، داعيا رئيس الوزراء “بوريس جونسون” إلى العمل على ضمان جلوس موسكو وكييف خلف طاولة المفاوضات. في إطار الصراع في أوكرانيا، تحاول الدول الغربية أن تكون حذرة والحفاظ على توازن بين تكثيف مساعدتها العسكرية لكييف والحرص، حتى الساعة، على تجنب أي تدخل مباشر من شأنه أن يجعلها تبدو كطرف في الصراع بالنسبة إلى روسيا. وكان الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قد طالب الناتو بوقف التوسع شرقًا وعدم قبول أعضاء جدد، متهمًا التحالف “بتهديد الأمن الروسي”.وفي ٢٤ فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو. وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “ناتو”، والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.