سبوتنيك – كشفت دراسة حديثة أن أكواب القهوة التي تستخدم لمرة واحدة تلقي تريليونات من الجزيئات البلاستيكية المجهرية في المشروبات التي يتم استهلاكها من خلال تلك الأكواب.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، تعد أكواب القهوة التي تستخدم لمرة واحدة هي كارثة بيئية، بسبب البطانة البلاستيكية الرقيقة التي تجعل إعادة تدويرها صعبة للغاية.
وقام الباحثون في المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا بتحليل أكواب المشروبات الساخنة ذات الاستخدام الواحد والمغطاة بالبولي إيثيلين منخفض الكثافة (LDPE)، وهي مادة بلاستيكية سميكة مرنة، وغالبًا ما تستخدم كبطانة مقاومة للماء. ووجدوا أنه عندما تتعرض هذه الأكواب للماء عند ١٠٠ درجة مئوية (٢١٢ درجة فهرنهايت)، فإنها تطلق تريليونات من الجسيمات النانوية لكل لتر في الماء.
وقال الكيميائي كريستوفر زانغمايستر أن هنالك “تريليونات لكل لتر، ولا نعرف ما إذا كانت تلك الآثار الصحية سيئة على البشر أو الحيوانات، لكننا نؤكد أنها موجودة”.
ووجدت دراسة مماثلة أجراها المعهد الهندي للتكنولوجيا في خراجبور في عام ٢٠٢٠، أن مشروبًا ساخنًا للوجبات الجاهزة في كوب للاستخدام السريع، يحتوي في المتوسط على ٢٥٠٠٠ من البلاستيك الدقيق. كما تم العثور على معادن مثل الزنك والرصاص والكروم في الماء، حيث أشار الباحثون إلى أن هذه المواد جاءت من نفس البطانة البلاستيكية.