عايدة الحسيني – مع بداية موسم الربيع وتفتيح الزهور التي عرف دائماً أنّها تستخدم للزينة والتمتّع بجمالها ورائحتها الزكيّة، إلا أنّه على الرغم من ذلك، وجد أنّها تحتوي على العديد من الفوائد الصحية عند تناولها.وفي هذا الصّدد، ذكر تقرير نشره الموقع الهندي “livealittlelonger”، عدداً من الفوائد الصحية والطبية عند تناول الورود باختلاف ألوانها سواء الأحمر أو البرتقالي أو الأسود وغيرها من الألوان كمربّى أو مشروب أو غيرها من الطرق الأخرى عند تناولها، وتشمل الآتي:

١ – الورد غني بالفيتامينات

من المكونات المفيدة الموجودة في نبات الورد هي الفلافونويد والأنثوسيانين والتربين والجليكوسيدات، كما تبيّن أنّ المكونات لها أكثر خصائص علاجية في النّباتات الورقية هي المركبات الفينولية التي تكون مضادة للأكسدة وللاكتئاب والإلتهابات، كما أنّ أوراق الورود تحتوي على عدد من الفيتامينات مثل فيتامين ه، د، سي، أ، وفيتامين ب 3.

٢ – محاربة الاكتئاب

نبات الورد يحتوي على الفلافونويدات التي تعدّ من الخصائص المضادة للاكتئاب، كما أنّ زيت الورد يحتوي على مكوّنات مفيدة مثل اليوجينول والجيرانيول وهي معروفة جيداً بآثارها المضادة للصرع.

٣ – تحسين وظائف القلب

لاحتوائه على مركّب جديد يتمّ استخلاصه من الورد وهو معروف باسم سيانيدين الذي يكون فعالاً في تحسين وظيفة القلب.

٤ – مشروب الورد يعالج العدوى

يعزّز إفراز الصفراء في الكبد ويساعد على تنظيف المرارة أيضاً، كما أنّه يقلّل أعراض التهابات الشعب الهوائية والتهاب الحلق، ويتمّ إعداد مشروب الورد بوضع عدد من أوراق الورود تغلى لمدة ١٠ دقائق على الأقل ويضاف عليها ملعقة من العسل.