عايدة حسيني -بعد ٧ سنوات بالتمام والكمال، أي في ١٣ أبريل ٢٠٢٩، سيتخرق كويكب ضخم مدار الأقمار الاصطناعية التي تدور حول الأرض، وهو أمر يمكن أن يشكل خطورة كبيرة تتجاوز ما سبقه.
وذكر موقع مجلة “فوربس” الأميركية أن الكويكب حتى الآن لا يشكل خطرا على كوكب الأرض، لكن العلماء يعتقدون أنه مروره القريب من كوكبنا يمكن أن يغير مساره، وهذا يشكل خطرا على الأرض.ويتوقع العلماء أن يصل الكويكب الذي يطلق عليه “أبوبيس”، سوف يصل إلى مدار الأقمار الاصطناعية، الذي يبعد عن الأرض ٣٧ ألف كيلومتر.
وتعتبر هذه المسافة قريبة، بحسب العلماء.وجرى اكتشف هذا الجرم السماوي في عام ٢٠٠٥، وتقدر نصف قطر دائرته بنحو ٣٤٠ مترا، وهو ما يوازي طول مبنى “إمباير ستيت” الشهير في نيويورك.وفي بداية اكتشافه، كان الاعتقاد السائد أن الكويكب يسير على مسار تصادمي مع الأرض.
ويعتقد أن اقتراب كويكب كبير مثل “أبوبيس” من الأرض، سيكون حدثا نادرا لا يقع إلا مرة كل ألف عام.