عايدة حسيني

‎إستضافت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابس والشمال في مقرها “معرض الجامعات التركية الأكبر في دولة لبنان”، في حضور نخبة من ممثلي أكبر الجامعات التركية وأفضلها الذي نظمته من شركة Bahar Group، وسط عدد من الطلاب المهتمين والراغبين في إستكمال دراساتهم وتخصصاتهم المختلفة في الجامعات التركية
والقى رئيس الغرفة توفيق دبوسي كلمة رحب فيها بـمبادرة إقامة هذا المعرض الجامعي التركي الذي يتيح فرصة للتواصل المباشر مع ممثلي أكبر الجامعات التركية لتقديم عروض حصرية ومنح وتسهيلات الى الطلاب اللبنانيين”، شاكرا “تركيا وجامعاتها ومعاهدها للإهتمام بطلاب لبنان من شبان وشابات .نحن سعداء بتطوير علاقاتنا مع تركيا في المجالات العلمية والثقافية من طرابلس الكبرى بحيث تكمن الأهمية في بناء العلاقات بين الشعوب والأمم على أسس علمية ومعرفية وتخصصية .لدينا طموحات بإطلاق شراكات واسعة وحقيقية لنرتقي بالإنسان لكي يكون له دور فاعل في بناء المجتمعات ونحن نؤمن تماما بأن الحياة رسالة وأهم رسالة فيها هي العلم الذي ينعقد في هذا اللقاء اللبناني – التركي من أجله ومن أجل الثقافة ومن أجل حث شباننا وشاباتنا على نبذ العنفية والدموية ونريد، في السياق نفسه، الإفادة من مستوى التقدم الذي وصلت اليه تركيا، ولذلك نحن ننتطلع الى بناء أوسع العلاقات الإستراتيجية لنستثمر معا قصص النجاح التي تسجلها في شتى المجالات من أجل العمل على تحقيق الرقي والتقدم وبناء السلام بين مختلف شعوب الكون. ونحن نتوجه من طرابلس الكبرى برسالة مفادها اننا بالعلم نسعى الى ان يكون الإنسان سيد نفسه ولتحريره من التبعية وليقدم أحسن ما عنده.ولفت الى أن “هذا اللقاء العلمي الذي تستضيفه غرفة طرابلس الكبرى يعزز ثقافة الإنفتاح ويفتح المجالات واسعة أمام كل البلدان التي تريد الخير لشعبنا اللبناني، وهو بكل تأكيد فرصة جيدة لنؤكد تمسكنا بعلاقاتنا مع المجتمع الدولي ومع كل الدول الصديقة، ولا سيما أننا نطمح مع تركيا الى تطوير العلاقات وتمتينها ونعتقد جازمين أن التعاون إنما يهدف الى ترسيخ تطلعاتا المشتركة نحو الإرتقاء علميا ومعرفيا لأن العلم والمعرفة هما المداميك الأساسية لإقتصاد مزدهر ومجتمع آمن”.
وختم مجددا ترحيبه بـ”ممثلي الجامعات التركية والطلاب”، متمنيا للجميع النجاح والتوفيق والافادة القصوى من هذه الفاعلية العلمية الاكاديمية”