عايدة حسيني – أطلق في أعالي منطقة جبل تربل- بوسيط بين قضائي المنية- الضنية وزغرتا، والمطلة على مدينة المنية ومحافظة عكار، طائري نسر الثعابين (short-toed snake eagle) الذي حلق بنجاح، وطائر الحدأة السوداء (black kite)، الذي اخفق في اتمام طيرانه وآثر البقاء بعد محاولات عدة أدت الى عودته لمكان الاطلاق، في انتظار تقييمه من جديد في مركز التأهيل الخاص بالطيور الجارحة. وكلا الطائرين محملين بجهاز تعقب يمكن متابعتهما عبر الاقمار الصناعية وفق احد المواقع الالكترونية المخصص لهذا الغرض، وذلك للتمكن من تكوين دراسات علمية معمقة حول مسارات الهجرة التي تسلكها هذه الطيور.
حضر حفل الاطلاق ناشطون بيئون من مختلف المناطق اللبنانية، وممثلون عن مجموعة صيادين مسؤولين من منطقة زغرتا وعدد من مصوري وخبراء الطيور المحترفين. والناشطة البيئية كارول دحدح، والمشرف على هذا الاختبار خبير الطيور ورئيس الجمعية اللبنانية للطيور المهاجرة (lebanese association for migratory bird) ميشال صوان الذي لفت إلى “أهمية هذا الاختبار الأول من نوعه في لبنان وقال: “ان الجهاز الذي يحمله الطائر على ظهره خفيف الوزن ولا يعوق حركة طيرانه، وهذا الجهاز يزودنا كل ٢٤ ساعة باحداثيات حركة الطائر واماكن تواجده”. وأكّد صوان أن “هذه العملية ستتكرر خلال الايام المقبلة، حيث سيتم اطلاق انواع إضافية من الطيور المجهزة ايضا بأجهزة تتبع، بعد أن تم اعادة تأهيلها اثر اصابات مختلفة (بسبب الصيد الجائر) خلال هجرتها في الخريف الماضي”