عايدة حسيني – المغرب دولة رائدة في منطقة البحر الأبيض المتوسط من حيث تعزيز أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة والاقتصاد الأخضر والدائري ومن حيث البناءً على الإطار القانوني للميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة (٢٠١٠)، الذي يعتبر إدارة النفايات أولوية نحو تحقيق تنمية مستدامة.
قام مشروع دعم المياه والبيئة (wes)، الذي يتم تنفيذه بتمويل من الاتحاد الأوروبي، بتنظيم ورشة عمل في الدار البيضاء، في ٣٠ نيسان/أبريل ٢٠٢٢ للعصف الذهني وتبادل الأفكار حول تنظيممسؤولية المنتج الممتدة (Epr) لنفايات الزجاجات البلاستيكية، كجزء من نشاط وطني يتم تنفيذه بالاشتراك مع وزارة وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.
شارك في هذه الورشة نحو ٢٥ من أصحاب المصلحة الرئيسيين المعنيين في هذه المبادرة من وزارة وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ووزارة الصناعة، والقطاع الخاص (من منتجين ومستوردين وعاملين في تعبئة الزجاجات والعاملين في التجميع والقائمين على إعادة التدوير) والمجتمع المدني.
هدفت ورشة العمل إلى دعم تحسين عمليات فرز وجمع واستعادة نفايات التعبئة والتغليف وخاصة الزجاجات البلاستيكية في المغرب، وجمع وجهات نظر مختلفة والبيانات المتوفرة لتحديد المنهجية المعمول بها بشأن مسؤولية المنتج وتطبيقهاعلى زجاجات المياه البلاستيكية والمشروبات ومن ثم إنشاء إطار اتفاق وخارطة طريق.
تم خلال ورشة العمل عرض تاريخ وهيكلية لمخططات مماثلة في أوروبا لدعموإلهام هذه المنهجية. بالإضافة إلى ذلك، تم جمع وجهات نظر ورؤى جميع أصحاب المصلحة وأخذها في الاعتبار، لتوضيح الخطوات القادمة لتنفيذ نموذج كسؤولية المنتج الممتدة، ليس فقط على pet، ولكن أيضًا على جميع أنظمة التعبئة والتغليف، فيى المدى الطويل.
يُعنبر نشاط المشروع (wes) هذا مكملاً للجهود المختلفة نحو النمو الأخضر والاقتصاد الدائري في المغرب، ولا سيما تلك التي يتم تنسيقها من قبل وفد الاتحاد الأوروبي في المغرب.
تم تصميم النشاط وتنفيذه بالتعاون مع مركز النشاط الإقليمي للاستهلاك والانتاج المستدام ضمن إطار خطة عمل برنامج الأمم المتحدة للبيئة ورابطة المدن والمناطق لإدارة الموارد المستدامة