وطنية – أعلنت لجنة كفرحزير البيئية ان “مهلة الخيانة العظمى لتراب لبنان المعطاة من وزارتي الصناعة والبيئة لشركات ترابة الموت قد ظهرت بوجهها الاجرامي التدميري القاتل اول امس حيث بدأت بارتكاب افظع الجرائم البيئية والصحية في مقالعها نهارا واطلاق مداخن افرانها تحت جنح الظلام ليلا”.
وقالت في بيان: “اطلقت جرافاتها وشاحناتها عواصف من الغبار المرئي والمجهري وافلتت مداخنها بدءا من اول الليل لتسافر سمومها مع الرياح الشديدة وتصل الى الدول المجاورة والى الشاطىء الاخر من المتوسط حاصدة من تحل عليه بالسرطان وامراض القلب والربو خدمة لأقزام السياسة الفاسدين لتمويل حملاتهم الانتخابية على حساب حياة آلاف الضحايا والمصابين اثناء مهلة الموت والدمار الاجرامية.
لا عجب اذا ادعت دول العالم على حكومة ميقاتي بعد هذا النهار العاصف بسرطان واوبئة مصانع ومقالع الترابة ولؤم وفساد من يغطيها. نستغرب كيف تعطى مهلة للعمل في اراضي كفرحزير المصنفة اراضي بناء ٤٠/٢٠ دون موافقة المجلس البلدي وبوجود قراره منع شركتي الترابة من حفر المقالع والعمل في أراضي البلدة”.
أضافت: “رئيس بلدية كفرحزير مطالب بالايقاف الفوري لأعمال الحفر والنقل والكسارات في كامل اراضي البلدة، استنادا الى قرار المجلس البلدي”.