وطنية – اعلن رئيس “ندوة العمل الوطني” الدكتور وجيه فانوس، في بيان، أن “كل ما يثار زورا وبهتانا، وخاصة في الأيام الأخيرة الماضية، حول صحة ضمير لبنان، دولة الرئيس الدكتور سليم الحص، ليس سوى سوء استغلال رخيص ومرفوض لهذه القامة الوطنية الشامخة، التي أغنت الوطن عزة واحتراما ونظافة يد وعمق رؤية إلى المصلحة الوطنية العامة، وليس، كذلك، إلا الدليل على حقارة من يمارس هذا الاستغلال الدنيء وسفالته وسوء نواياه الوطنية كما الشخصية، خاصة في مجالات بثه ضمن أجواء المشاحنات الانتخابية التقليدية الراهنة، ليس تجاه دولة الرئيس وحسب، بل تجاه لبنان بكليته”.
اضاف: “إن دولة الرئيس ما برح يرفل بأوشحة الكرامة والعزة، التي طالما غزل خيوطها لوطنه، من عصارات إخلاصه الوطني وعمق رؤيته الواعية إلى طبيعة الأمور وحقائقها، والتي طالما ارتقى عبرها لبنان سؤددا وحضورا ومجدا، ودولة الرئيس اليوم، حفظه الله ورعاه، بألف خير وصحة وسلامة”.