عايدة حسيني – إختتمت جمعية “كشاف البيئة” في لبنان مسابقتها الثقافية البيئية التي أطلقتها لمناسبة اليوم الوطني للمحميات الطبيعية بعنوان “محمية جزر النخيل الطبيعية غنية بالتنوع البيئي… تعرف عليه من خلال الصور والبحث”، بالتعاون مع لجنة محمية جزر النخيل الطبيعية وجمعية التربية البيئية، ضمن سلسلة نشاطات أطلقتها وزارة البيئة للاحتفال بهذه المناسبة.
وأوضح أمين السر العام للجمعية مراد عبوشي أن “الهدف من هذه المسابقة هو التعريف بمحمية جزر النخيل الطبيعية، وأهميتها البيئية والسياحية”، مشيرا الى أنه “شارك فيها ٢٣٥ طالبا وطالبة من مختلف الأعمار، واستمرت طيلة ١٠ أيام”.
بدوره، أكد رئيس لجنة محمية جزر النخيل الطبيعية المهندس عامر حداد “أهمية الجزر بما تحويه من تنوع بيولوجي، من انواع نباتية طبية وحيوانية وموائل وانظمة بيئية، اضافة الى ان شاطئها الرملي من المواقع النادرة في لبنان لتفريخ السلاحف البحرية بيوضها”، لافتا الى أن “المحمية تستقبل في مغاور صخورها فقمة بحر المتوسط”.
وشدد على “أهمية تنظيم المسابقات الثقافية والبيئية للتعريف بالمحمية”.