عايدة حسيني – فتتح نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار الدورة بكلمة أكد فيها انخراط النقابة في اتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بمناهضة التعذيب والوقاية منه وأشار إلى أهمية الدورات التدريبية وورش العمل التي ينظمها المعهد في هذا السياق والتي تساهم في تعزيز مهارات المحاميات والمحامين في هذا المجال.
تغطي الدورة التدريبية، على مدى يومين، محاور رئيسية مرتبطة بالتوثيق القانوني للتعذيب، وبوجه خاص إتفاقية مناهضة التعذيب والبروتوكول الإختياري الملحق بها والآليات الدولية للوقاية من التعذيب، الإطار القانوني الوطني لحماية ضحايا التعذيب والمحرومين من حريتهم ودور المحاميات والمحامين في الوقاية من التعذيب. كما تشتمل على شرح مفصل لدليل التقصي والتوثيق الفعالين للتعذيب وسوء المعاملة ولادعاءات التعذيب، إضافة إلى القائمة المرجعية القانونية المعتمدة في التوثيق القانوني، مع تطبيقات عملية ودراسة حالات.
وتتولى التدريب في هذين اليومين كل من السيدة سوزان جبور رئيسة اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب لدى الأمم المتحدة والرئيسة التنفيذية لمركز ريستارت، والقاضية نازك الخطيب، والمحامية إليزابيت زخريا سيوفي مديرة معهد حقوق الإنسان في نقابة المحامين في بيروت.