وطنية – وجهت لجنة كفرحزير البيئية كتابا الى وزارة الداخلية والبلديات والى الاجهزة المختصة، جاء فيه: “بعد ان عجزت شركات الترابة عن الحصول على تراخيص من المجلس الوطني للمقالع والكسارات بسبب ارتكاباتها ومخالفتها لمعظم القوانين، لجأ أحد مقاوليها من اصحاب السوابق في تدمير البيئة، الى اختراع حيلة جديدة لسرقة تراب كفرحزير والكورة وهي نقل أتربة وصخور الى كسارات شركات الترابة من أحد الجبال القريبة من جبل قصبا في كفرحزير، بل الاصح استحداث مقلع جديد وازالة احد الجبال التاريخية الملاصقة لنبع ابو نعوم على طريق كفرحزير كفرحاتا تحت ستار رخصة بناء موقعة من اتحاد بلديات الكورة ومن رئيس بلدية كفرحزير مدتها ست سنوات في العقار رقم ٤٩٣.
إننا ندعو وزارة الداخلية وجميع الجهات المعنية، الى الايقاف الفوري لأي شاحنات تنقل أتربة وصخورا الى شركات الترابة من العقار 493، نظرا لعدم وجود رخصة نقل. وندعو بلدية كفرحزير الى منع نقل أي أتربة وصخور من أي منطقة في كفرحزير الى كسارات وأفران شركات الترابة، وخاصة من العقار المذكور.
كما ننبه الجهات المعنية الى عدم اعطاء أي رخصة نقل أتربة وصخور من العقار ٤٩٣ الى شركات الترابة”.