الأناضول – أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، السبت، اكتشاف 5 مقابر أثرية يعود بعضها لعهد الدولة القديمة المعروف باسم “عصر بناة الأهرامات”.
وقال مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار (يتبع وزارة السياحة): إنه “تم اكتشاف 5 مقابر أثرية بمنطقة سقارة غربي العاصمة القاهرة، واصفا الحدث بـ”المهم”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء المصرية.
وأوضح وزيري في مؤتمر صحفي بمقر الاكتشاف، أنه يتضمن ٥ومقابر منقوشة من عصري الدولة القديمة (٢٦٨٦ ق.م./ ٢١٨١ ق.م) والانتقال الأول (٢١٨١ق.م./ ٢٠٥٥ ق.م).
وتعود المقابر الخمسة، وفق المسؤول، لكبار رجال الدولة في عصري الدولة القديمة والانتقال الأول، وهي مقبرة “ببى نفرحفايى” والذى شغل مناصب منها “الكاهن المُرتل”، ومقبرة “بيتى” مزينة الملك الوحيدة وكاهنة المعبودة حتحور. بينما تعود الثالثة لشخص يدعي “حنو” المشرف على القصر الملكي، فيما الرابعة تعود لزوجة شخص يدعى “يارت”، والخامسة لزوجة شخص يدعى “يارت”.
وتبرز بإحدى المقابر، النقوش والمناظر الجنائزية وموائد القرابين، وواجهة القصر، حسب وزيري.وتشهد مصر من وقت لآخر، الإعلان عن اكتشافات أثرية، حيث تزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين من بينها الأهرامات الثلاثة الأشهر بالجيزة، إحدى عجائب الدنيا السبع.