معن بشور

– لم يكن غريباً أن يتم اغتيال معروف سعد وهو على رأس تظاهرة الصيادين الفقراء ضد احتكار شركة بروتيين للصيد، وهو الذي شارك متطوعاً في ثورات فلسطين وفي حرب ١٩٤٨ إلى جانب الشهيد النقيب محمد زغيب في معركة المالكية الشهيرة.
ف معروف سعد هو ابن مدرسة جمال عبد الناصر التي ربطت على الدوام بين النضال الوطني والقومي وبين النضال الاجتماعي ، بين مقاومة الصهيونية والاستعمار ومحاربة الفساد والاحتكار..
لذلك بقي اسم ابن صيدا العروبة والمقاومة معروف سعد محفوراً في ذاكرة الوطن والأمة ويبقى نهجه الحريص على الجمع بين الخبز والكرامة هو الضمانة لإنقاذ البلاد والعباد من كل الأخطار المحققة.