عايدة حسيني – شهدت عكار للمرة الاولى، تصوير ضبع وليس قتله كما هو معتاد، بعد أن تابع المواطن ربيع عبد الله على الطريق الرئيسية عند مدخل بلدة دير جنين في منطقة الدريب عكار، الضبع بسيارته لابعاده عن الطريق العام ودفعه باتجاه الاراضي الحرجية والزراعية بعيدا عن الانظار. وقد بينت طريقة سير الضبع بأنه يعاني من عطب في ساقه الخلفية.
يشار الى ان ظهور الضباع في مناطق عكارية عدة شكل ظاهرة ترافقت مع الثلوج الكثيفة التي تساقطت هذا الموسم على المرتفعات الجبلية.
والمؤسف ان معظم هذه الضباع تم قتلها، الامر الذي أثار استهجان الناشطين البيئيين باعتبار ان للضبع اهمية في دورة الحياة البرية وليس مصنفا كعدو للانسان، وحضوره مهدد مجددا بالانقراض.