وكالات – أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، أنه سيتم إلغاء معظم القيود المتعلقة بفيروس كورونا في عموم البلاد ابتداء من الأسبوع المقبل. وقال جونسون، أثناء كلمته أمام مجلس العموم، إن القيود الحالية المعروفة باسم “الخطة ب”، ستنتهي في ٢٧ يناير/كانون الثاني الجاري، بالإضافة إلى إلغاء الارتداء الإلزامي للكمامات وشهادة فحص الفيروس. وأكد أن توصيات “العمل من المنزل” قد انتهى العمل بها فعلياً “من الآن”. وأضاف: “في الدولة ككل، سنستمر في اقتراح استخدام الكمامات في الأماكن المغلقة أو المزدحمة، لا سيما في الأماكن التي تقابل فيها أشخاصا لا تلتقي بهم في العادة”. وأشار إلى أن حكومته “لن تجرم بعد الآن أي شخص يختار عدم ارتداء الكمامة”.وقال: “مع تحول فيروس كورونا إلى مرض مزمن (منتشر بين عامة الناس)، سنحتاج إلى استبدال المتطلبات القانونية بالنصيحة والإرشاد، وحث المصابين بالفيروس على توخي الحذر ومراعاة الآخرين”. وأكد أن “لوائح العزل الذاتي ستنتهي في ٢٤ مارس/ آذار المقبل”، متوقعاً بشدة “عدم تجديدها”.
وأوضح أن “أوميكرون ليس مرضًا خفيفًا على الجميع”، وخاصة على من لم يتلق اللقاح.وحث جونسون المشرعين على “بذل كل ما في وسعهم” لتشجيع من لم يتم تطعيمهم على الحصول على اللقاح. وقال زعيم حزب العمال المعارض سير كير ستارمر، إنه سيدعم التخفيف المقترح للقيود، ولكن فقط “إذا أثبت العلم أنه (تخفيف القيود) آمن”، وأن جونسون “يعمل على حماية صحة المواطنين، وليس وظيفته فقط”.جاء هذا الإعلان مع استمرار الضغط على جونسون ومطالبته بالاستقالة على خلفية فضيحة حضوره حفلة في مقر إقامته في “داونينغ ستريت” خلال فترة الإغلاق العام الماضي بسبب فيروس كورونا.