مايا زغيب – على الرغم من الفوائد الغير محدودة للتقدم التكنولوجي،انما ومع الإستهلاك المتفاقم للأجهزة الالكترونية، يشهد عصرنا مشلكة كبيرة جداً للأسف حلولها ما زالت ببداياتها
ما هي النفايات الإلكترونية؟انواعها، الأضرار البارزة التي تسببها عند رميها مع باقي النفايات أو حتى تركها في منزلنا أو مكاتبنا والطرق السليمة للتخلص منها
النفايات الإلكترونية هي المنتجات الإلكترونية التي تقترب من نهاية “عمرها الإنتاجي”. تعد أجهزة الكمبيوتر الهواتف المحمولة Tablets,
التلفزيون الفيديو VCR الاستريو وآلات النسخ وأجهزة الفاكس من المنتجات الإلكترونية الشائعة. يمكن إعادة استخدام هذه المنتجات أو تجديدها أو إعادة تدويرها.

أصبح انتشار الأجهزة الإلكترونية مشكلة على كوكب الأرض لأنه بمجرد وصولهم إلى نهاية حياتهم المفيدة – يتم توليد ما يقارب الخمسين مليون طن من النفايات الإلكترونية معدل إعادة تدويرها قليل. و ومن الضروري تحسينه لإبطاء تغير المناخ وتجنب إلحاق الضرر بالبيئة.

أنواع النفايات الإلكترونية

كم عدد الهواتف المحمولة التي كان لديك في حياتك؟ الإجابة على هذا السؤال ستمنحك فكرة عن تأثير النفايات الإلكترونية على الكوكب. الدراسات تقول إنه في عام ٢٠١٨ ، قام المستهلكون باستبدال هواتفهم المحمولة كل ١٥ شهرًا. تعرف النفايات الإلكترونية على أنها أي جهاز يعمل بالطاقة الكهربائية وقد وصل إلى نهاية عمره لذلك نحن لا نتحدث فقط عن الهواتف، سأخبركم ما يمكن أن تضم:
الثلاجات وغيرها من معدات التبريد.
أجهزة الكمبيوتر ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية.
الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية والألواح الشمسية.
أجهزة التلفاز والشاشات LED Bulb

آلات البيع.

وفقًا للتقارير في عام ٢٠١٨ تم توليد ل ٤٨.٥ مليون طن من النفايات الإلكترونية على مستوى العالم . ويبرز هذا الرقم الأهمية المتزايدة لإعادة التدوير ، والتي تثير أيضًا بعض الإحصاءات المثيرة للقلق: تتم إعادة تدوير ٢٠ ٪ فقط من هذه النفايات. إذا تابعنا على هذا المنوال ، من المقدر أننا قد نصل إلى ١٢٠ مليون طن من النفايات الإلكترونية بحلول عام ٢٠٥٠.
يمثل حجم النفايات الإلكترونية المنتجة في جميع أنحاء العالم وإدارة إعادة التدوير السيئة خطراً على البيئة. من بين المواد الأكثر شيوعًا الموجودة في هذه العناصر المهملة الكادميوم والرصاص وأكسيد الرصاص والأنتيمون والنيكل والزئبق. cadmium, lead, lead oxide, antimony, nickel and mercury.هذه العناصر السامة تلوث الأنهار والبحيرات والبحار ، وتطلق الغازات المضرة في الجو لذلك من المهم جداً تفعيل نموذج انتاج واستهلاك يقلل من كمية النفايات الإلكترونية.

كيف يمكننا تقليل النفايات الإلكترونية:

١-خفض الإستهلاك
نحن نستخدم أجهزة أكثر وأكثر ونستبدلها أكثر من مرة. يعتمد تغيير هذه العادة على المستهلك الذي يجب أن يكون أقل عرضة لاستراتيجيات التسويق التي تشجع الاستهلاك.
٢ -إعادة الإستخدام
يوصي خبراء إعادة التدوير الإلكتروني الحفاظ على الأجهزة التي لا تزال تعمل ، أو تقديمها إلى سوق السلع المستعملة. أيضا إمكانية التبرع بها للجمعيات NGO المتخصصة.
٣ -إعادة التدوير
عندما لا يعد العنصر يعمل ولا توجد فرصة لاستخدامه من قِبل شخص ثاني ، يجب أن تكون إعادة التدوير هي الخيار. أحد الخيارات المتاحة للمستهلك هو تسليم الجهاز القديم إلى المتجر الذي يتم شراء الجهاز الجديد ، أو لجمعيات مختصة بإعادة التدوير والتخلص السليم

فوائد إعادة تدوير النفايات الإلكترونية
وفقًا لتقارير نشرت في عام ٢٠١٩ فإن استخراج المعادن من الرواسب الطبيعية أكثر تكلفة بثلاثة عشر مرة من استردادها من النفايات الإلكترونية لتصنيع أجهزة جديدة. لا يتطلب الحصول على المعادن مثل البلاتين والنحاس والبلاديوم platinum, copper and palladium حفرها ومعالجتها فحسب ، بل يتطلب أيضًا استخدام كميات هائلة من المياه والطاقة. من هنا يأتي مفهوم الاقتصاد الدائري ، اعتمادًا على استخدام المواد من المواد المعاد تدويرها والاعتماد أقل على استخراج الموارد.

لا تؤدي إعادة تدوير الأدوات الإلكترونية إلى تحسين جودة البيئة فحسب ، بل إنها تجلب أيضًا مزايا أخرى. أن هذه العناصر ، المعاد تدويرها بشكل صحيح ، يمكن أن تخلق فرصًا تزيد قيمتها على ٦٢.٥ مليار دولار سنويًا ، وتوفر ملايين من فرص العمل الجديدة في جميع أنحاء العالم.

مخاطر المخلفات الالكترونية
تعود خطورة النفايات الإلكترونية إلى المواد المستخدمة في تصنيع تلك الأجهزة:

· الرصاص المكون الرئيسي لشاشات التلفاز والأجهزه اللوحية حيث يعتبر من أخطر المواد السامة على الجهاز العصبي، الدورة الدموية والكلى وله تأثير أيضا على نمو الدماغ لدى الأطفال.

· الزئبق موجود في الموصلات الكهربائية واللوحة الام (motherboard) ويشكل خطر على الجهاز التنفسي والدماغ واضرار على الجلد.

· الزرنيخ موجود في المصابيح الكهربائية (Leds) فالتعرض المزمن للزرنيخ يؤدي إلى أمراض مختلفة في الجلد ويمكن أن يسبب سرطان الرئة وغالبا ما يكون قاتلا.

· الكادميوم موجود في البطاريات وبعض الموصلات الكهربائية يعتبر الكادميوم ماده سامه حيث يؤدي استنشاقه إلى اضرار بالغه في الرئتين ويسبب ايضا تلف الكلى..