عايدة حسيني – قام نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي بتكريم الفنان اللبناني التاريخي صلاح تيزاني (أبو سليم)، قبل ظهر اليوم في دار النقابة في الحازمية
واستهل النقيب القصيفي الحفل بكلمة ترحيبية قال فيها: ” نعود معكم اليوم الى زمن الذكريات، الى الزمن الجميل، زمن تلفزيون لبنان في انطلاقته الاولى عندما اقتحمه عمالقة من وزن صلاح تيزاني ابو سليم، اديب حداد ابو ملحم، ايفيت سرسق وسواهم من الكبار الذين شقوا الطريق الى صناعة فنية لبنانية راقية بلغت مستوى العالمية.
وتابع: ابو سليم خاض الجانب الافعل من الفن. من السهل ان تبكي المشاهد وان تجعله محايدا لكنه من الاصعب ان تنتزع منه الضحكة والقهقهة. ابو سليم ادخل الفرح الى قلوب الناس لكنه كان الفرح الموجه، الفرح صاحب الرسالة الذي اضاء على مشكلات المجتمع على هناته وعلى حسناته باسلوب فكاهي ضاحك، واذا عدنا القهقرى الى السنوات الماضية واذ نستعيد شريط الذاكرة، نستذكر معا كيف ان ارباب العائلات كانوا يعتذرون عن تلبية دعوات العشاء عند اصدقاء عندما كانت تبث شاشات التلفزيون برنامج ابو سليم، وبرنامج ابو ملحم، وفي هذا دليل على تعلق اللبنانيين بهذه الوجوه الطيبة. فإذا كان اديب حداد يضيء على المشكلة باسلوب رصين وجاد، فأن ابو سليم كان يقدم “كاركتيرات” مختلفة عن المجتمع اللبناني فيها من الذكاء وشيء من “الاحتيال” واشياء من الفكاهة وكان يقدم نماذج ووجوهاً من هذا المجتمع التي كانت تصوغ صورة لبنان الحقيقية لا المزيفة.
واضاف: ابو سليم عندما نكرمك اليوم انما نكرم انفسنا. انت الذي تكرمنا ولسنا نحن الذين نكرمك. نحن نعتز بك قامة فنية كبيرة وهامة شامخة من شمال لبنان اطلّت على لبنان بكامله وغطت كامل مساحته بلغة الفرح والالتزام الذي ادخل السعادة ولكن في الوقت نفسه ادخل الى قلوب اللبنانيين شيئاً من المسؤولية والتبصر هيهات لو حافظوا عليهما لما كنّا وصلنا الى هذا الدرك”.
ورد الفنان ابو سليم بكلمة جاء فيها: “اعتبر اليوم نفسي اسعد انسان على وجه الارض وتسألون لماذا؟ وانا بصراحة امتلك اكثر من مئتي درع ولكن احسن درع هو الذي قدمته لي نقابة محرري الصحافة اللبنانية لأنه فخر لي. وقد منحت لي النقابة هذا الدرع لانني اهل له واشكر هنا نقيب المحررين اخي جوزف القصيفي وحبيب القلب الذي نتمنى له التوفيق في توليه ادارة النقابة ونأمل ان يكون فاتحة خير لكل الصحافيين في هذا البلد. واخص بالشكر وسائل الاعلام التي شاركتنا اليوم في هذا التكريم ونقلوا الحدث”.
وسلم النقيب القصيفي ابو سليم درعاً كتب عليه: “عربون تقدير ووفاء الى من ادخل الضحكة الى قلوب الملايين. الكاتب والممثل الكوميدي صلاح تيزاني (ابو سليم) من نقيب محرري الصحافة اللبنانية الاستاذ جوزف القصيفي