وطنية – تنفذ “جمعية الجنوبيون الخضر”، بالتعاون مع بلدية عاريا وبدعم من مشروع المنح الكندي للمبادرات المحلية، مشروعها “الصياد البيئي” في صيدا بعدما كانت لها نشاطات واسعة في المشروع في الصرفند وصور.
وتنسق الجمعية للمشروع مع بلدية صيدا، وقد اجتمع الخضر بنقابة الصيادين لاعلامهم والبحث معهم في الخطة الرامية الى مساعدة الصياد وتوعيته على مخاطر البلاستيك في البحر.
واستكملت الجمعية نشاطها بسلسلة من ورش العمل التي حضرها اضافة للصيادين، أعضاء من المجلس البلدي في صيدا و الحركة البيئية اللبنانية. وأخذت هذه الورش الطابع التوعوي عن مخاطر البلاستيك على البيئة البحرية بالتعاون مع نقابة صيادي الاسماك، وقد تمت مشاركة ١٤٥ صيادا بحريا من صيدا في ميناء صيدا للصيادين، تخللها تسليم أعباب مخصصة لجمع الملوثات البلاستيكية للمشاركين، وتم وضع المستوعبات المخصصة لفرز نفايات البلاستيك ومخلفات شباك وحبال وخيطان الصيد في الميناء.
ودعت الجمعية الى المشاركة بحملة تنظيف لميناء صيدا السبت ١٩ شباط من التاسعة صباحا ولغاية الساعة ١٢ ظهرا على أن يتم خلالها فرز النفايات البلاستيكية ومخلفات الشباك.