عايدة حسيني – ضوء رياضي شع على لبنان في ظلمته السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسجل من خلاله إبطال إنجازا كبيرا ترفع له القبعة فقد أحرز لبنان بطولة العرب الـ ٢٤ للمنتخبات في كرة السلة، بفوزه على تونس ٧٢ – ٦٩ في المباراة النهائية التي أجريت بينهما بعد ظهر اليوم في قاعة نادي النصر بدبي أمام جمهور حاشد من أبناء الجاليتين اللبنانية والتونسية. وتعملق المنتخب اللبناني في الشوط الرابع الأخير بعدما تقدم بفارق ثلاث نقاط في نهاية الشوط الثالث، وتمكن من العودة الى مجريات المباراة بعد سيطرة تونسية في بداية الشوط الأخير. واستبعد الحكم عضو الاتحاد اللبناني لكرة السلة مدير المنتخبات الوطنية غازي بستاني في الشوط الرابع بسبب اعتراضه. وتقدم التونسيون في هذا الشوط بفارق ٩ نقاط ٦٦- ٥٧، الا ان اللبنانيين قلصوا الفرق الى ثلاث نقاط ٦٥- ٦٨، ثم الى نقطة واحدة ٦٧- ٦٨ قبل النهاية بـ ١:١٤دقيقة عبر رميتين حرتين لوائل عرقجي. ومنح سيرجيو درويش التقدم لـ”منتخب الأرز” ٦٩ – ٦٨ قبل النهاية بـ ٥٠:٧ثانية من رميتين حرتين. ثم سجل درويش رميتين أخريين رفع بهما الفارق الى ٧١- ٦٨، قبل النهاية بـ ١٨٠٥ ثانية. وبذلك نجح لبنان في مباراته النهائية الثانية في أحراز اللقب العربي الذي افتقده، بعدما كان خسر أمام مصر في بيروت في نهائي ٢٠١٠.