الأناضول – دعا مركز حقوقي فلسطيني، الاثنين، المجتمع الدولي والهيئات الأممية إلى التدخل لوقف الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.
جاء ذلك في بيان للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان (غير حكومي)، وصل الأناضول نسخة منه.
وقال المركز: “ندعو المجتمع الدولي والهيئات الأممية لتحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية، والتدخل الفاعل لوقف جرائم قوات الاحتلال وعنف المستوطنين ضد الفلسطينيين، والعمل على توفير الحماية لهم”.
وأضاف أن “قوات الاحتلال تتحمل المسؤولية عن عنف المستوطنين (بحي الشيخ جراح) الممنهج المسنود بقرار سياسي من أجل الاستيلاء على الأراضي والممتلكات الفلسطينية ضمن سياسة ممنهجة ترمي لتكريس الاستيطان في مدينة القدس المحتلة”.
وحذر المركز من خطورة المحاولات الإسرائيلية المتكررة الرامية لتهجير الفلسطينيين عن أراضيهم عبر هدم مساكنهم وتدمير ممتلكاتهم أو مصادرتها، ضمن سياسة فرض أمر واقع، بهدف تغيير الواقع الديمغرافي في المدينة المحتلة.
وشهد حي الشيخ جراح في القدس توترا أسفر، الأحد، عن إصابة ٣١ فلسطينيا واعتقال ١٢، جراء ممارسات المستوطنين وقوات الشرطة الإسرائيلية.
وبدأ التوتر في الحيّ، بعدما أقام عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير، خيمة على أرض فلسطينية داخل حي الشيخ جراح.
وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن عشرات المستوطنين اقتحموا الحي برفقة النائب في الكنيست (البرلمان) بن غفير، في محاولة لإخلاء عائلة فلسطينية من منزلها الذي تقيم فيه منذ قبل العام ١٩٤٨ .