وطنية – أطلقت جمعية ليب ريليف LRC بالتعاون مع بلدية طرابلس، مشروع بنى تحتية لشبكات صرف صحي ومياه الامطار في منطقة التبانة، بعد تحديد الأماكن الأكثر حاجة لتنفيذ اعمال تلك الشبكات في المنطقة.
وكان رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، قد أجرى سلسلة من الإتصالات والمساعي مع المنظمات والجمعيات الدولية، وقد وافقت جمعية ليب ريليف LRC، على تنفيذ المشروع، وعملت فورا على تكليف متعهد باشر العمل في منطقة التبانة شارع سوريا، تحت إشراف دائرة المجاري في البلدية برئاسة المهندس أكرم الحاج حسين”.
وقال يمق، بعد تفقده سير العمل اليوم: “هناك سبعة مواقع في شوارع التبانة الداخلية سيتم العمل فيها، اضافة الى شارع البولفار قرب مستديرة النهر وأفران الريداني”.
وأوضح ان “بعض شوارع منطقة التبانة تعاني منذ سنوات من مشكلة الأمطار عند انسداد المجاري العامة، فتدخل المياه إلى ملاجئ الأبنية وتتسرب إلى داخل التربة، مما يؤدي إلى تلوث آبار المياه الجوفية وشبكة مياه الشرب المهترئة، والسبب هو أن شبكة المجاري العامة منفذة منذ العام ١٩٦٠، اضف إلى ذلك وجود اقنية عربية قديمة العهد ملآنة بالأتربة بسبب السيول الجارفة من أعالي منطقة القبة وبعل محسن العالي وادي الملاحية وطلعة الكواع التي تصب في الشبكة الموجودة ضمن منطقة التبانة، والتي لم تعد تستوعب كمية المياه، نتيجة لزيادة الكثافة السكانية والعمرانية”. وطلب يمق من اهالي التبانة “ضرورة التعاون مع الشركة ومع موظفي وعمال البلدية وتسهيل العمل، لإتمام المشروع الذي هو لمصلحتهم”. وقال: “نحن نعتذر من الجميع على الازعاج وعن اي ضرر قد يقع، نحن سنتجنب كل المعوقات والأضرار وسنعمل بسرعة فائقة لإتمام العمل لما فيه مصلحة التبانة وأهلها”.