الأناضول – أعلن وزير الاقتصاد اللبناني أمين سلام، الأحد، أن تركيا رفعت الحظر عن استيراد “خردة المعادن” من لبنان، والمفروض منذ عام ٢٠١٨ بسبب شروط السلامة.
وقال سلام، في بيان: “تواصل معي وزير التجارة التركي محمد موش، وأعلمني أن القرار أصبح رسميا، ويمكن للبنان العودة فورا إلى تصدير خردة المعادن”.
وتابع أنه نتيجة اللقاءات الثنائية مع المسؤولين الأتراك، نجحنا في المرحلة الأولى في رفع الحظر عن تصدير “خردة المعادن” إلى تركيا. وأشاد بهذه الخطوة التركية قائلا إنها “إيجابية بامتياز وتدعم الاقتصاد اللبناني في مرحلة دقيقة، يناشد لبنان فيها كل الدول الشقيقة لدعمه للخروج من أزمته الحادة”.
ومنذ نحو عامين، يعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، مع انهيار عملته المحلية الليرة، وشح في الأدوية والوقود وسلع أساسية أخرى، وهبوط حاد في قدرته مواطنيه الشرائية.
وقبل فرض الحظر، كان لبنان يصدر إلى تركيا أكثر من ٤٠ بالمئة من مجموع “خردة المعادن” المُصدرة، بما يؤمن نحو ١٠٠ مليون دولار سنويا للاقتصاد اللبناني.
وزار وفد وزاري لبناني، برئاسة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، أنقرة الثلاثاء، وأجرى مباحثات مع مسؤولين أتراك حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات عديدة.
وخلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال ميقاتي إن “لبنان يمر بأزمة تكاد تكون الأسوأ في العالم على كل الصعد الاقتصادية والمالية والاجتماعية، ونحن بحاجة للدعم والعون في كل المجالات”.