وفقًا للتقرير السنوي الذي أعده مجلس المطارات الدولي، فإن حركة المسافرين ازدادت بنسبة ٣٧ في المائة عام ٢٠٢١، بعد أن شهد انخفاضا بنسبة ٥٩ في المئة عام ٢٠٢٠ مقارنة بالعام الذي سبقه بسبب تفشي فيروس كورونا.وحسب التقرير، استضافت مطارات في تركيا وروسيا أكبر عدد من المسافرين في ٢٠٢١. وجاء مطار إسطنبول الدولي في المرتبة الأولى في قائمة أكثر المطارات ازدحامًا في أوروبا حيث استقبل ٣٦مليونًا و٩٨٨ ألفًا و٥٦٣ مسافرًا، فيما احتل مطار شيريميتيفو الدولي في موسكو المرتبة الثانية بعدد ٣٠ مليونًا و٩٤٣ ألفًا و٤٥٦ مسافرًا. ودخل مطار شارل ديغول في باريس القائمة في المركز الثالث بـ٢٦ مليونا و٢٠١ ألف و٦٩٨ مسافرا، بينما حل مطار أمستردام شيفول في هولندا في المرتبة الرابعة، في حين جاء مطار دوموديدوفو بموسكو في المركز الخامس. كما تم إدراج مطاري صبيحة كوكجن بإسطنبول، وأنطاليا في قائمة أكثر المطارات ازدحامًا في أوروبا، حيث احتل مطار صبيحة كوكجن المرتبة السادسة بعدد ٢٤ مليونا و٩٩١ ألف مسافر، بينما احتل مطار أنطاليا المرتبة التاسعة بعدد ٢١ مليونا و٣٣٣ ألف مسافر.وكان مطار إسطنبول احتل المرتبة الأولى بين المطارات الأوروبية في عدد المسافرين عام ٢٠٢٠حيث بلغ ٢٣.٤ مليون مسافر رغم الظروف الوبائية.