عايدة حسيني – استقبل وزير_الطاقة والمياه الدكتور وليدفيّاض وفداً فرنسيا يضمّ مسؤولين من المؤسسة الوطنية الفرنسية للطاقة الشمسية (INES) ومنظمة “طاقة للعالم”(energie pour le monde) وتابع معهم المبادرة التي أطلقها خلال زيارته الأخيرة الى فرنسا بعنوان: “مشروع تحالف الطاقة الفرنسي من أجل لبنان” والتي وترمي في مرحلتها الأولى الى تجهيز ثلاثة مدارس لبنانية بالطاقة الشمسية يتم اختيارها بعد إجراء مسح ميداني على لائحة أولية تضم ١٢ مدرسة. وكان الاجتماع مناسبة اطّلع فيها أعضاء الوفد من معالي الوزير على الخطط الوطنية في قطاع الطاقة المتجددة كمشاريع توليد الطاقة من الرياح ومزارع الطاقة_الشمسية والجهود التي تبذل حالياً من أجل تفعيل المعامل الكهرومائية كما والأهداف الموضوعة في ورقة سياسة قطاع #الكهرباء قيد التحديث للوصول الى ٣٠٪؜ طاقة متجددة في العام ٢٠٣٠. ورحب الوزير فيّاض بالدعم الفرنسي آملاً الاستعجال بإطلاق الأشغال والبدء بتنفيذ المشاريع الثلاثة النموذجية تمهيداً لتوسيع عدد المدارس المشمولة بالمشروع مستقبلاً وصولاً الى تحقيق هدف تجهيز حوالي ١٠٠٠ مدرسة في لبنان. تجدر الاشارة الى أن الوفد #الفرنسي قد بدأ منذ يومين جولاته على عدة مناطق لبنانية بهدف تكوين الملفات التقنية للمدارس الاثنتي عشرة تمهيداً لعملية الاختيار النهائية. كما يلتقي الوفد عدة شركات وطنية تعمل في قطاع الطاقة المتجددة بغية فهم واقع القطاع ودرجة الحرفية التي تتمتع بها هذه الشركات تمهيداً لدعوتها للاشتراك في المناقصات المستقبلية واعطائها الأولوية في عملية التنفيذ.