يتـوقــع عــلماء من جامعة “ توهو ” الــيابانيــة ومعهد “جورجيا لـلتكنولوجيــا” في الولايــات المتحدة، أن يفقد الغلاف الجوي للأرض جميع الأكسجين الحر في المستقبــــــــــل.
تشــير مجــلة « nature geoscience » إلى أن العالم الياباني ’’ كــازومي أوزاكي ‘‘ وزميلــه الأمريكي ’’ كريستــوفر ريــنــهارد ‘‘، استطاعـــوا تصــميم نموذجــا جــديداً لتطور الغلاف الجــوي لــلأرض، مع أخذ الــــعوامل الجيولوجيــــة والبيولوجيــــة والمناخيــــة بإلإعتبــــــــــار، وتوصلــوا إلى استنتــــــاج يفـيد بــأن الغلاف الجوي للأرض سيبقى مســتقرا حــوالي ملــيار سنة أخــــرى، ولكــــن بــعدها سيفقد خلال بضعــــة آلاف عام كل الأكسجــين الحر.
ووفقــا للباحثين: يعود سبب هذه الكارثة، إلى ازدياد النــشاط الشمســــي، الذي سيــؤدي إلى انخــفاض مستوى ثاني أكسيد الكربون في الجــو ، وعندمــا يصل إلى المستوى الحــــرج، سيســبــب اضــطراب عمليــــة التركيــــب الضوئــــي، وبالتالــي توقف إنتاج الأوكسجيــــــن.
ويــقول الباحثان، “لــن يتمكن المحـيـــط الحيوي من التكيــــــف بسرعــــة مع هذه التغيرات الهامــــة في البيئــــة، مما سيــؤدي بالمــيكروبــات البـــــدائيـــــة التي تختبـــئ في الظـل حالـيــا، إلى استعــــــادة دورهــــــا من جــــــــديد