عايدة حسيني – نظم مركز تموز للدراسات والتكوين على المواطنية، بالتعاون مع مؤسسة هانس زايدل الألمانية، وبرعاية ومشاركة وزير البيئة د.ناصر ياسين وحضور أساتذة وطلاب جامعيين واختصاصيين ومهتمّين بالشأن البيئي من كافة المناطق اللبنانية.
الورشة في سطور منتقاة من جلساتها الستّ التي شهدت تشارك خبرات معمّقة حول تقاطع السياسة والبيئة، والتربية على المواطنية البيئية في مناهج المواد الدراسية وفي إطار التعلّم اللاصفي، وأخلاقيات البيئة وفرص إشاعة الوعي البيئي من خلال الإعلام والثقافة القانونية المتصلة بالبيئة، وهل أعددنا للبيئة في لبنان السياسة التي تستحق، وأين نحن من الحفاظ على التنوع البيولوجي وصولاً إلى العلاقة بين المواطنية البيئية والمواطنية الرقمية وفرص العمل الممكن.