عايدة حسيني

– في مؤتمر صحافي مشترك .أعلن وزير التربية ووزير الاعلام بالوكالة عباس الحلبي اتخاذ اجراءات من أجل عودة آمنة إلى المدارس.
و في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الصحة العامة د. فراس الابيض: “أنشأنا غرفة عمليات تدير شؤون كورونا، وبمتابعة عبر الصليب الأحمر”.
وأكد أنه سيتم إقفال الصف الذي تظهر فيه أي إصابة بكورونا. لا خيار لنا غير التعليم الحضوري وعلينا انقاذ مصير التربية والتعليم”. وأضاف: “نمضي نحو فتح المدارس وسائر المؤسسات التربوية”.
وأشار الى ان انتشار الفيروس جاء في خلال العطلة، قائلا: “علينا التنبه لجعل المدرسة مكانا للانضباط وتخفيف الانتشار الوبائي من خلال وعينا وبذلك ننقذ اجيالنا”.

وأضاف: “ستنشر وزارة التربية اعداد الاصابات في كل مدرسة ومحافظة وسيتم توزيع الـ rapid test على المدارس ووضعنا آلية لاكمال آلية التوزيع وسنتعاون مع وزارة الصحة لتفعيل الحملة من خلال العيادات النقالة”.
من جهته، أوضح وزير الصحة ان “ما شهدناه في الايام الاخيرة من ارتفاع الاصابات هو انعكاس لامرين، الاول اوميكرون الاشد انتشارا الذي ينعكس في زيادات عالية ولا شك ان التجمعات في الاعياد كان لها مساهمة كبيرة في الانتشار والارتفاع الذي نشهده حاليا”.
واعتبر الأبيض ان “إقفال المدارس يشكل كارثة في هذه الظروف، وأن الصحة النفسية الأفضل للطلاب هي بالعودة للمدراس”. وقال: “سنتشدد بتطبيق الإجراءات الصادرة. وقدمنا ١٠آلاف فحص PCR مجاني لوزارة