عايدة حسيني

– في إطار نشاطاتها المتواصلة لسنة ٢٠٢٢ . أطلقت “جمعية كشاف البيئة” روزنامتها للتربية الوطنية للعام ٢٠٢٢، ونظمت جولة جديدة في الميناء، شارك فيها جوالون ومنجدات من منتسيبيها، ضمن سلسلة نشاطات أطلقتها الجمعية تحت عنوان “بالعلم والإيمان يبنى لبنان”.
وتضمنت الجولة مسابقة ثقافية سيرا على الأقدام، إنطلاقا من مقر الكشافة البحرية بإتجاه محطة القطار وبرج السباع الأثري، حيث تبارى المتسابقون للتعرف على أهم المعالم التاريخية في المدينة بطريقة مشوقة، عبر رسائل مشفرة مخبأة في عبوة زجاجية تم العثور عليها بعد التفتيش عنها، بإستخدام الخرائط، وقاموا بترجمتها وتنفيذ ما فيها.

وأوضح أمين السر العام للجمعية القائد مراد عبوشي أن “الهدف من تنفيذ البرنامج هو حرص جمعية كشاف البيئة في لبنان على تنمية قدرات الشباب وتوعيتهم نحو أهم المعلومات التاريخية والثقافية التي تمتاز بها المناطق اللبنانية”، وأكد “أهمية تنظيم مثل هذه الجولات للشباب لزيادة الوعي والمعرفة بالتاريخ والثقافة والحضارة وزيادة الإنتماء لوطنهم”.