عايدة حسيني

– بناءاً على التقرير الذي قدمه إتحاد النقل الجوي الدولي (iata)إلى مجموعة المطار الدولية (aig) في يونيو ٢٠٢١ وقام بتوزيعه عالميا ، أحتلت الشركة الأردنية للطيران أعلى النسب في زيادة عدد المسافرين إلى مطار الملكة علياء الدولي في الأعوام مابين ٢٠٠٩ – ٢٠١٥ وقد بين التقرير أن هنالك ثلاث شركات طيران كانت وراء هذه الزيادة وهذا النمو في عدد المسافرين من أبرزها الشركة الأردنية للطيران وريان إير والخطوط القطرية.
ومن الجدير بالذكر أن الأردنية للطيران هي شركة اردنية منذ العام ١٩٩٩ تشغل رحلات جوية منتظمة الى كل من الكويت
، جدة ، القاهرة ، دبي ، الشارقة ، شرم الشيخ وبغداد وبيروت ، اضافة الى الرحلات السياحية ومن أهمها الرحلات المجدولة الى معظم المطارات التركية والمصرية وبعض الدول الأوروبية .
وفي هذا السياق صرح الكابتن زهير الخشمان الرئيس التنفيذي للأردنية للطيران أن الشركة رغم كافة الأعباء المالية التي ترتبت من جراء جائحة كورونا خلال العامين الماضيين لكنها استطاعت المحافظة على استقرارها واعمالها واعداد الموظفين العاملين في مجموعة شركاتها وعددهم يتجاوز ٨٥٠ موظف في مختلف المهن والتخصصات ، كما أن الخطط التوسعية للعام ٢٠٢٢ تهدف الى زيادة تشغيل شبكة الخطوط المنتظمة اضافة الى الرحلات المجدولة يترتب عليها زيادة اعداد القوى البشرية والعاملين المؤهلين في الشركة اضافة الى رفع مستويات وتطوير منظومة التدريب والتأهيل.

وكما يشار هنا أن الشركة الأردنية للطيران تساهم في الدخل القومي الإجمالي وموازنة الدولة بشكل مباشر او غير مباشر بما لايقل عن ٢٥ بالألف من القيمة الإجمالية لموازنة الدولة.
وأن هذه النسب قابلة للزيادة في حال كان هناك المزيد من التسهيلات والدعم الوطني والحكومي لقطاع النقل الجوي بشكل عام وسواسيه بين الشركات العاملة في هذا القطاع