وطنية – حاصبيا – أصدرت هيئة أبناء العرقوب ومزارع شبعا، بيانا لمناسبة زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للبنان، جاء فيه: “يتكرم علينا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بزيارة للبنان اليوم للاطلاع على أوضاع اللبنانيين في ظل الأزمات المتراكمة، وللبحث في قضايا عديدة مع المسؤولين اللبنانيين. اننا اذ نرحب بهذا الجهد المشكور، فاننا نتمنى على سعادته وضع قضية مزارع شبعا وتلال كفرشوبا على جدول اعماله، تنفيذا للقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن، وعلى رأسها القرار 425 الذي ينص صراحة على ضرورة الانسحاب الاسرائيلي من جميع الاراضي اللبنانية المحتلة من دون قيد أو شرط، وهذا ما ينطبق على المزارع والتلال”.

ورأت هيئة أبناء العرقوب أن “من واجب المسؤولين في لبنان طرح هذه القضية مع الأمين العام للأمم المتحدة والتمسك بضرورة الانسحاب الاسرائيلي من المزارع والتلال والغجر وجميع الاراضي اللبنانية التي ما زال يحتلها العدو الصهيوني، وطرح مسألة التعويضات عن الخسائر التي لحقت بأصحاب الحقوق طيلة فترة الاحتلال. ان تقصير الحكومات المتعاقبة في لبنان تجاه هذه القضية الوطنية لا يبرر اهمالها من قبل الامم المتحدة التي يفترض انها تعمل على نشر مبادئ العدالة وإرساء قواعد السلام الدولي. واننا في هيئة أبناء العرقوب سوف نستمر في حمل هذه القضية والنضال الدائم حتى استعادة حقوقنا كاملة وغير منقوصة”.