وطنية – مرجعيون – وزعت وحدة الشؤون المدنية في اليونيفيل، بالتنسيق مع وحدة التعاون المدني العسكري (cimic) من الكتيبة الإسبانية (spanbatt)، الهدايا واللوازم المدرسية في كل من المدرسة الرسمية في القليعة والمدرسة الرسمية في مرجعيون، في جنوب شرق لبنان، وذلك لادخال الفرح والسعادة الى قلوب الأطفال.

وأعرب كل من مدير مدرسة القليعة الرسمية إبراهيم نقولا ومديرة مدرسة مرجعيون الرسمية ناهدة راشد عن تقديرهما للدعم الذي يقدمه جنود حفظ السلام التابعون لليونيفيل، “الذين دون تلقي أي شيء في المقابل، يدخلون البسمة والسعادة إلى قلوب أطفالنا. هؤلاء الأطفال الذين سيكونون الركن الأساسي لمستقبل لبنان”.

واشارت اليونيفيل الى أن “المساهمة التي قدمتها قوات حفظ السلام من خلال وحدة التعاون المدني العسكريcimic، تفيد بشكل مباشر أهالي منطقة عمل اليونيفيل، وتساهم في تعزيز العلاقة الودية مع السكان المحليين. كما وتطمح اليونيفيل من خلال مواصلة التبرعات لإقامة علاقات وثيقة ومتينة مع السكان المنطقة. ومن شأن مثل هذه التبرعات دعم تعليم الأطفال في هذه الأوقات الصعبة والعمل على تعزيز الروابط بين اليونيفيل والمجتمعات المحلية”.