وطنية – أقامت جمعية “الجنوبيون الخضر” حفل افتتاح مشروع “الصياد البيئي” في بلدية الصرفند، في حضور رئيس البلدية علي حيدر خليفة والمستشار في السفارة الكندية في لبنان جويل مونفيس وعدد من الصيادين وممثلين عن نقابة صيادي الاسماك، حيث أقيمت ورشة عمل للصيادين للتوعية حول مخاطر البلاستيك على البيئة البحرية والانواع وكيفية التعامل مع مخلفات أدوات الصيد وكذلك التعامل مع الأنواع البحرية في حال وقوعها في الشباك مثل السلاحف البحرية والثدييات البحرية.

اتبعت الورشة بتسليم الصيادين عب صيد كتقدمة رمزية ومن ثم جال الوفد على مرفأ الصرفند، حيث وضعت الجمعية مستوعبات حديدية مخصصة لفرز النفايات البحرية.

ويشمل المشروع كذلك مرفأي صيدا وصور ويتضمن ورش عمل لصيادي الاسماك بالتنسيق والتعاون مع بلديتي المدينتين ونقابة صيادي الأسماك.